التاريخ: الموافق السبت 21/09/2019 الساعة: 19:33 بتوقيت القدس
أزمة غاز الطهي مستمرة وتهدد بوقف عمل مخابز القطاع
21/01/2016 [ 17:14 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة - نبأ

يبدو أن انعكاسات أزمة غاز الطهي لم تعد قاصرة على الاستخدام المنزلي فقط، بل امتدت لتشمل المخابز المنتشرة في قطاع غزة.

ودفع استمرار أزمة الغاز التي بدأت تضرب قطاعات غزة كافة، الهيئة العامة للبترول إلى منح مخابز القطاع أكثر من نصف الكمية الواصلة من الجانب الإسرائيلي اليوم الخميس؛ التي قد تكفيهم يومي الجمعة والسبت فقط؛ لتفادي حدوث أزمة خانقة.

وقال عبد الناصر العجرمي رئيس جمعية المخابز في قطاع غزة، إن أزمة الغاز بدأت تضرب مخابز القطاع بقوة؛ بسبب شح الكميات التي تزود بها مخابز القطاع.

وأوضح العجرمي ، أن جمعيته اتفقت مع الهيئة العامة للبترول على تأمين 10 أطنان من الغاز للمخابز، كنظام اسعافات أولية تكفي لثلاثة أيام؛ كي لا تغلق أبوابها، محذراً في الوقت ذاته من تفاقم الأزمة في الأيام المُقبلة؛ لا سيما وأن القطاع يستعد لاستقبال منخفض جوي جديد مطلع الأسبوع القادم.

وأشار إلى أن احتياجات مزارع الدواجن "الكبيرة" تفاقم الأزمة؛ كون المخابز والمزارع يتقاسمان الكميات الموردة، لافتا إلى أن الجانب الإسرائيلي يدخل كميات ضئيلة مقارنة باحتياجات القطاعين. ويصل عدد المخابز في قطاع غزة حوالي (120 مخبزاً)، تعتمد في عملها على غاز الطهي في صناعة الخبز.

بدوره، قال أحمد الشنطي مدير الهيئة العامة للبترول، إن أزمة الغاز بدأت تؤثر على المخابز بشكلٍ كبير؛ مبينا أن هيئته تورد إلى قطاع غزة كميات قليلة يتلقونها من الجانب الإسرائيلي.

وأضاف أن المنخفض الجوي المتوقع وصوله الأسبوع المقبل، سيؤدي إلى تأخر وصول الشاحنات المحملة بالغاز إلى القطاع؛ إلى جانب تجمد الغاز بفعل الأحوال الجوية الباردة؛ ما يؤدي لانخفاض المكية المطلوبة إلى النصف.

وأوضح الشنطي أنهم مضطرين لإدارة الكميات بطريقة مناسبة؛ لتفادي الأزمات الخانقة، منوها إلى أن الهيئة عملت على تأمين حاجة المخابز لليومين القادمين "فقط".

وتابع، أن الهيئة طلبت من الجانب الإسرائيلي فتح معبر كرم أبو سالم يوم غدٍ الجمعة استثنائيا؛ لدخول كميات غاز حتى لا تتفاقم الازمة، لافتا إلى أن الكمية التي وصلت القطاع يوم أمس الأربعاء لم تزيد عن 120 طنا.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق