التاريخ: الموافق الثلاثاء 20/10/2020 الساعة: 19:06 بتوقيت القدس
[فيديو] "فتيانة".. وردة منسيّة في منزل "يبتلعه الفقر"!
15/02/2016 [ 17:30 ]
تاريخ اضافة الخبر:

 مهند العدم

 تعيش الطفلة فتيانة (8 أعوام) والتي تعاني ضعفًا في الحواس، أوضاعًا مأساوية وإهمالًا لافتًا، بعد عجز عائلتها عن تأمين الرعاية الصحيّة والقوت اليومي لها ولأشقّائها.

العائلة التي تقطن بلدة حلحلول شمال الخليل، تعيش ظروفًاغيرانسانية داخل "شبه منزل" يحوي غرفة صغيرة ينام فيها الأطفال الأربعة بالإضافة للوالدين، وغرفة أخرى أرضيّتها من التراب وتمت تغطيتها بـ "سجادة رثّة" حتى لا تغرق أجساد الأطفال في الوحل بعد أن غمرتها المياه. بالإضافة لمطبخٍ يحتوي على أوان فارغة تفوح منها رائحة الفقر.

وتعاني "فتيانة" المنسيّة على فراش "رث"، من ضعف في حواس السمع والنطق والنظر، ولم تتمكّن من الالتحاق بأي جمعية أو روضة خاصة بذوي الإعاقة، وبقيت بعيدة عن الأنظار لا تبرح جدران المنزل الذي لا تجد فيه متسعًا للرعاية والاهتمام.

وتقول والدتها في حديث لـ "القدس" دوت كوم إن "أولويتهم تأمين قوت يومهم من الطعام"، مشيرة إلى أنه "ليس بالإمكان توفير أموال الرعاية الطبية للطفلة فتيانة".

وأطلقت الأم نداء استغاثة للجمعيات والمؤسسات التي يمكنها احتضان "فتيانة" ورعايتها وتعليمها قبل أن "تحتجزها إعاقتها بين جدران الفقر الرطبة، إلى أخر العمر"، وفق ما تقول.

وتضيف الأم أنها "تعبت من مشاهدة ابنتها وهي تصارع المرض والجوع دون أن تفعل لها شيئًا".

وتحيط بالعائلة ظروف اجتماعية تزيد من وجع الأطفال الذين يبحثون عن ما يعيد لهم طفولتهم؛ فيتحدّث الطفل أدم (10 أعوام)، عن الحرمان الذي يعيشونه: "نفسنا نوكل مثل بقية الناس، ونوكل جاج ولحمة، ويكون عنا ألعاب وغرفة دافية".

ويعمل ربّ العائلة في أحد المصانع بشكل متقطّع، وتقول زوجته إن ما يجنيه زوجها "لا يكفي لسد حاجيات الأطفال من الطعام".

الوضع الكارثي للعائلة يستوجب من الجهات المسؤولة وأهالي الخير، التدخل لإعادة الحياة للأسرة، من تأمين الطعام، وتجهيز الغرفة، وتأثيث المنزل الذي يفتقر للأدوات الكهربائية من الثلاجة إلى الغسالة، وغيرها.

للتواصل يمكن الاتصال على رقم الهاتف:

0598173535

00972598173535

 

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق