التاريخ: الموافق الاحد 25/10/2020 الساعة: 10:03 بتوقيت القدس
بالصور والفيديو: لأول مرة.. جمهور دولة يشجع الفريق الخصم
17/02/2016 [ 11:42 ]
تاريخ اضافة الخبر:

وكالات - نبأ

ما إن انتشر خبر المباراة الودية التي ستجمع المنتخب الفلسطيني (الفدائي) والمنتخب الجزائري، حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي وأخذ الخبر حيزاً كبيراً جداً خاصة لدى الرأي العام الجزائري، الذي أبدى سعادة كبيرة جداً بهذا اللقاء الودي.

ومن المقرر أن يلتقى المنتخب الأولمبي الفلسطيني مع نظيره الجزائري الساعة الخامسة مساء اليوم الأربعاء، في مباراة ودية بطابع تاريخي، في ذكرى يوم الشهيد في الجزائر، على ستاد 5 يوليو في الجزائر.

الشاب الغزي محمد النجار كتب على صفحته على فيس بوك معلقاً على خبر اللقاء، "لأول مرة سنجد جمهور منتخب الجزائر يشجع الفريق الخصم"، مشيراً إلى درجة الحب الكبيرة التي يكنها الشعب الجزائري للشعب الفلسطيني.

وأكد النجار، أن الجماهير المتابعة للمباراة ستنقسم عواطفها بشكل كبير، فالجزائر كفلسطين لا فرق أبداً، مضيفاً "من شاهد الاستقبال الجزائري للمنتخب الفلسطيني يرى حجم الحب والاحترام الذي يكنه هذا الشعب العظيم لنا".

لم يختلف رأي إبراهيم الخطيب كثيراً عما أدلى به النجار، واعتبر أن هذا اللقاء ليس فقط مباراة كرة قدم بل هو التقاء دم وتاريخ وعشق متبادل، مؤكداً أنه لم يرَ يوماً شعباً يحب فلسطين مثل تعلق الشعب الجزائري بها وانتماؤه الكبير للقضية.

من جهتها قالت الشابة الجزائرية غادة بلقاسم مازحةً "من سعادة حارس مرمى المنتخب الجزائري بهذا اللقاء سيجلس إلى جانب المرمى ويتابع الأهداف وهي تمطر شباكه من قِبل الفدائي".

وأضافت، "أعتقد من كثر الأجواء العاطفية في المباراة، أن أي لاعب جزائري سيقطع الكرة من لاعب فلسطيني سيقوم بالاعتذار له عن ذلك، فهذه المباراة أكبر بكثير من كونها لقاء كرة قدم".

وتابعت بلقاسم هذه المباراة احتفاء بالشهيد والاستقلال والقضية، وسيكون هناك 100 ألف جزائري سيهتفون لفلسطين ضد منتخب بلادهم".

 في حين قال المعلق الجزائري الشهير حفيظ دراجي، أن المنتخب الفلسطيني لكرة القدم سيستقبل المنتخب الجزائري على أرض الجزائر في مباراة ودية تاريخية.

وأضاف" ولأول مرة سيقف الجزائريون ضد منتخب بلادهم في مباراة كروية يناصرون فيها منتخب بلد معزته تفوق معزة منتخب الجزائر."

ووضعت البطاقات، التي طبعت خصيصاً لهذا اللقاء "مجاني الدخول"، اسم فلسطين في الجهة اليمنى كمستضيف للبطولة، ترسيخاً لقاعدة أن الجزائر البلد الأول لفلسطين ولا فرق بين البلدين.

من جانبه قال جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، إن المواجهة المرتقبة اليوم الأربعاء، بين الأولمبي الفلسطيني ونظيره الجزائري، ستكون أفضل محطة تحضيرية للمنتخب الفلسطيني قبل خوض مواجهتي شهر مارس الداخل أمام كل من الإمارات العربية المتحدة وتيمور الشرقية، لحساب الجولة الثالثة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا وكأس أمم آسيا 2019.

وأضاف الرجوب "منتخبنا يستعد بشكل جيد للمواعيد الرسمية التي تنتظره شهر مارس للغاية، ولقاء الأشقاء في الجزائر له أهميته القصوى، إلا أنه يأتي في إطار الاستعداد لاستكمال المشوار في التصفيات المزدوجة لكأسي العالم وآسيا، حيث سيلتقي "الفدائي" الأول منتخبي الإمارات وتيمور الشرقية في شهر مارس المقبل، ونأمل أن نواصل المسيرة".



حفيظ دراجي


الجزائر 1

الجزائر 5
 

الجزائر 3

الجزائر 3

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق