التاريخ: الموافق الاحد 27/09/2020 الساعة: 21:43 بتوقيت القدس
غزة تحذر من انفجار لاجئي لبنان بسبب الأونروا..!
18/02/2016 [ 15:31 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة - نبأ

حذرت القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الأونروا من غضب اللاجئين الفلسطينيين خاصة في لبنان جراء استمرار الإجراءات التعسفية بحقهم.

وكانت الوكالة قد اتخذت قراراً بوقف العمل بنظام الاستشفاء المعتمد لديها علاوة على وقف صرف بدل الايجار لمئات العائلات المهجرة من سوريا، واستمرار التباطؤ في عملية إعادة اعمار مخيم نهر البارد، اضافة لاستمرار سياسة تقليص الخدمات كافة.

جاء ذلك خلال وقفة تضامنية نظمتها القوى الوطنية والاسلامية واللجان الشعبية في قطاع غزة أمام مقر رئاسة الاونروا في القطاع مع أهلنا اللاجئين في مخيمات لبنان رفضًا للقرارات التي اتخذتها وكالة الغوث ضد اللاجئين في لبنان.

ودعت القوى الوطنية وكالة الاونروا للتوقف فورًا عن هذه الاجراءات الجائرة وتعود عن قراراتها بالعودة إلى سياسة الاستشفاء والعودة إلى تقديم ما اقتطعت من خدمات الطوارئ الاجتماعية.

وقالت القوى الوطنية على لسان عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وليد العوض: "إن الوجع التي تئن له امرأة في شاتيلا وطفلة في عين الحلوة وشيخ في نهر البارد هو ذات الوجع التي تئن من كل القوى الوطنية والاسلامية في قطاع غزة وكل اللجان الشعبية للاجئين، ومن هنا نقول أننا لن نصبر على هذا الاهمال، وفي هذا السياق نتوجه من هنا أولاً للأونروا لنقول لها كفى عن هذا العبث الذي نراه أكثر من مجرد تجاهل لخدمات مطلوبة وفق القرار 302 أنه يرتقي إلى مستوى المؤامرة التي ترفع اللاجئين الفلسطينيين للهجرة عبر البحر والجبال، وصبيحة اليوم قتل أربع لاجئين على الحدود السورية التركية، اليوم نقول لكم لا تتركوا أهلنا في مخيمات سوريا ولبنان ليأكلهم البحر أو تأكلهم الضباع في الجبال".

ودعا العوض، الدولة اللبنانية المضيفة لمخاطبة الأونروا قبل انفجار الأوضاع في لبنان والتي ستتأثر بها الساحة اللبنانية كافة.

وأكد العوض، أن القرار 302 يلزم الأونروا بتقديم الخدمات كافة للاجئين دون استثناء، على الدول الممولة والمانحة أن تستمر بتقديم تبرعاتها حتى تستمر الأونروا.

وبعث العوض برسلة إلى قيادة منظمة التحرير الفلسطينية يقول فيها: "إن المجد الذي بنى والانجازات التي حققت كان لدماء اللاجئين الفلسطينيين في بلبنان دور أساس لذلك لا يجوز أن تترك المسألة فقط في اطار المجاملات السياسية وجيد أن يتوجه الدكتور زكريا الأغا على وجه السرعة إلى لبنان وهو الآن يجتمع مع لجنة الأزمة المشكلة من القوى الوطنية والاسلامية في لبنان كافة ليعالج هذا الأمر، لكن هذا يتطلب الدعوة إلى عقد مؤتمر المشرفين على اللاجئين الفلسطينيين بجانب بعض الدول العربية لأن يكون هناك قرار واضح بالزام الأونروا التراجع عن هذا القرار".

ودعا منظمة التحرير إلى مساعدة الأونروا في زيادة الخدمات التي تقدم للاجئين الفلسطينيين، مؤكداً استمرار وقوف الشعب الفلسطيني في قطاع غزة إلى جانب اللاجئين في لبنان حتى تتراجع الأونروا عن قراراتها.

من ناحيته أكد رئيس المكتب التنفيذي للجان الشعبية للاجئين زياد الصرفندي وقوف شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة إلى جانب أهلنا في لبنان مطالبًا الأونروا بالعودة عن قراراتها الجائرة.

فيما قال معين عوكل باسم اللجان الشعبية: "تم رفع مذكرة لرئاسة الوكالة تؤكد على مشروعية مطالب اللاجئين وتدعوا الأونروا للتراجع عنها فروًا، ودعا المجتمع الدولي لتحمل مسئولياته تجاه قضية اللاجئين داعيًا الأونروا لاستمرار تقديم خدماتها لحين عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم طبقًا للقرار 194.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق