التاريخ: الموافق الخميس 24/09/2020 الساعة: 20:52 بتوقيت القدس
بالفيديو ..مصور فيديو إعدام المواطن الشريف مهدد بالحرق كعائلة دوابشة
27/03/2016 [ 07:26 ]
تاريخ اضافة الخبر:

الخليل - نبأ

تلقى المواطن عماد أبو شمسية، مصور عملية إطلاق النار على الشهيد عبد الفتاح الشريف في تل أرميدة بالخليل، والناشط في تجمع "المدافعون عن حقوق الإنسان"، تهديداً هاتفياً بحرقه هو وعائلته "كما حرقت عائلة الدوابشة"، بعد تصويره فيديو يوثق ارتكاب قوات الاحتلال جريمة قتل الشهيد عبد الفتاح الشريف، الذي أعدم الخميس الماضي.

وقال المواطن أبو شمسية:" في نفس ليلة الخميس، هاتفني رقم خاص، وتحدث معي بلكنة عربية ثقيلة، وسألني :أنت عماد أبو شمسية؟ أجبت نعم، قال لي: "رح تندم، ورح يتم حرقك مثلما حرقنا عائلة الدوابشة".

وأضاف أبو شمسية: "لم يخبرني عن اسمه، فقط سألني هل أنت عماد أبو شمسية؟ فاعتقدت أنه أحد الصحفيين، فقلت له نعم، فقال لي: ستندم على تصويرك للفيلم".

وقد انتشرت المادة التي صورها أبو شمسية بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي، ووكالات الأنباء، والوسائل الإعلامية، كما وحصلت منظمة "بيتسيلم" "الإسرائيلية" على نسخة أيضاً. واستدعت شرطة الاحتلال أبو شمسية، وفتحوا معه تحقيقاً حول المادة المصورة.


وتابع أبو شمسية قوله: "استدعتني شرطة الاحتلال العسكرية، وفتحوا تحقيقاً حول صحة التصوير، وما إذا  قمت بإضافة أي مونتاج أو أي شيء فني إليه، فوقعت على إفادة أن التصوير كما هو، وتم أخذ التصوير الأصلي مني من أجل التحقيق العسكري الإسرائيلي".

وقد تعرض منزل أبو شمسية بعد تصويره للفيديو بعدة محاولات لاقتحام منزله، فيقول أنه : "حاول المستوطنون مرات عدة لاقتحام المنزل، مرة الساعة الثالثة والنصف، والمرة الثانية الساعة الرابعة والـ48 دقيقة" .

ويقول ابو شمسية: "ما يثبت أنا في خطر، أني تلقيت اتصالا من منظمة بيتسيلم "الإسرائيلية" الحقوقية، وقالوا لي : أنت يا عماد وعائلتك في خطر شديد، وإذا أردت ترك البيت سنؤمن لك بيتاً آخر إلى أن تهدأ الأمور".

سلسلة الاقتحامات والتهديدات دفعت أبو شمسية للتواصل مع الارتباط العسكري الفلسطيني، "من أجل توفير حماية لبيته وعائلته"، حيث يقول: "لغاية الآن، أنا متواصل مع الارتباط العسكري الفلسطيني، والإمكانيات الفلسطينية ضعيفة، وكلنا نعلم ما هي إمكانيات السلطة الوطنية الفلسطينية"، مضيفاً: " أتمنى من القيادة السياسية توفير الحماية لي ولأسرتي وعائلتي، ولأهالي تل أرميدة وشارع الشهداء".

ويطالب أبو شمسية القيادة السياسية الفلسطينية أن تستغل مقطع الفيديو الذي صوره لرفعه إلى محكمة الجنايات الدولية، ويقول: "أطلب من القيادة السياسية الفلسطينية، بأن تستغل هذه الفيلم من أجل معاقبة الاحتلال "الإسرائيلي" والمستوطنين على جرائمها، فلطالما قلنا أنه يتم إعدام شبابنا وفتياتنا على الحواجز "الإسرائيلية"، هذا الفيديو سيثبت ما كنا نقوله، ويجب أن يرفع إلى محكمة الجنايات الدولية من أجل محاسبة الكيان "الإسرائيلي"" .

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق