التاريخ: الموافق الاربعاء 30/09/2020 الساعة: 19:47 بتوقيت القدس
فيديو وصور،،مهرجان الصلح العشائري بين عائلة ابو قينص و عائلة الدبجي
03/04/2016 [ 20:12 ]
تاريخ اضافة الخبر:

دير البلح - زياد عوض

أقيم مهرجان العفو والتسامح بين عائلة ابو قينص و عائلة الدبجي و ذلك بالمحافطة الوسطي وحضر مراسم الصلح الدكتور ماهر الحولي رئيس رابطة علماء فلسطين و حشد كبير من المخاتير و الوجهاء من قطاع غزة .

و رحب عريف الحفل المختار أبو إسلام العطاونة بدأت مراسيم الصلح بقراءة عطرة من القران الكريم تلاها فضيلة الشيخ عبد الحميد صباح، تلى ذلك السلام الوطني وقراءة الفاتحة على روح الفقيد وأرواح شهداء فلسطين.

و اكد الدكتور ماهر الحولي أن الحشد الكبير للحضور لهو دليل على ثقافة الوئام والأخوة والمحبة والألفة بين صفوف أبناء شعبنا الفلسطيني، واستعرض العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تؤكد فضل الإصلاح عند الله عز وجل في الدنيا والآخرة .

بدوره أكد الحولي على ضرورة أن يكون الإصلاح بين الناس هو ابتغاء مرضاة الله عز وجل وليس لشيء آخر، وقال: " نبرق بالتحية لآل ابو قينص لصفحهم وتسامحهم عن آل الهيصمي " مؤكداً أن هذه الروح المعطاءة تعتبر قدوة للشعب الفلسطيني.

و في كلمة للامين العام لكتائب الحسيني القها الامين العام ابو صهيب زقوت قدم فيها الشكر و التقدير لجهود الطيبة التي يبدلها المخاتير و رجال الاصلاح و ثمن جهود الخيرين من ابناء شعبنا علي المساهم في الاصلاح بيين الناس ومباركا هذه الجهود التي تعمل على رص الصفوف والوحدة.

وشدد في كلمته على ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية بين أبناء الوطن الواحد لما لها من بالغ الأثر في تحقيق السلم الاجتماعي و تحدث الشيخ جمال مغاري كلمة الشرع و تحدث ايضا عن لصبر على الجراح وكظم الغيظ واقتداء بتعاليم رسولنا الكريم وامتثالا للحق و شكر عائلة ابو قينص مؤكدا أن هذه المصالحة هي توحدنا سويا على ضرب واحد نحو تحرير الأقصى

وفي ذات السياق ألقت العائلتان كلمتين منفصلتين شكرتا فيهما جهود لجان الإصلاح التي بذلت لإتمام مراسم الصلح بينهم واختتمت فعاليات مهرجان الصلح بالعفو و التسامح بتوقيع الأطراف على ورقة المصالحة بين العائلتين وبمباركة كافة الحضور


 

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق