التاريخ: الموافق الخميس 24/09/2020 الساعة: 20:45 بتوقيت القدس
فيديو : خلال لحظات.. تحولت الزيارة العائلية في يوم الجمعة الى فاجعة!
29/04/2016 [ 21:09 ]
تاريخ اضافة الخبر:

خلال لحظات، تحولت الزيارة المنتظرة من وداد محمود العزة (46 عاما) لشقيقتها في يوم العطلة الاسبوعية إلى فاجعة، بعد أن اصطدمت المركبة التي كانت تقودها بنفسها بشاحنة وأدت الى وفاة جميع ركابها "اربعة ابناء" بعد تفحم جثامينهم.

الحادث وقع ظهر اليوم الجمعة، على طريق 35 شرق الخليل، حيث كانت وداد مع أبنائها الأربعة حنين نبيل غنام (27 عاما)، ومادلين (24 عاما)، وثائر (21 عاما)، وبشار (8 أعوام)، يستقلون سيارة مستأجرة تقودها والدتهم متوجهين لزيارة خالتهم، قبل أن تقع الفاجعة.

يقول سائق الشاحنة، إنه بينما كان متوجها نحو بيت عينون فوجئ بسيارة تعبر مفرق شارعي 35-60 ثم توقفت فجأة وسط الشارع، مضيفا، "أطلقت زامور الشاحنة أكثر من مرة لتحذير السائق وحاولت أن أتفادى الاصطدام، لكنني اصطدمت بها وانقلبت الشاحنة على جهة اليمين، وبعد لحظات سمعت صوت انفجار وشاهدت النيران تشتعل".

وأوضح وائل غنام عم الضحايا الأربعة، أن الأم وهي تحمل الهوية المقدسية (الزرقاء) كانت متوجهة بصحبة أبنائها الأربعة إلى منزل شقيقتها، بعد أن تركت خلفها زوجها نبيل وطفلين آخرين في المنزل، فيما لم ترافق العائلة في الزيارة ابنة ثالثة متزوجة، ليكتب للأشقاء الثلاثة مع والدهم الاكتواء بفقد احبتهم.

وقال غنام  إن العائلة تسكن في منطقة واد الهرية بالخليل، نافيا الأنباء التي أوردتها شرطة الاحتلال عن أنهم يقيمون في إمارة دبي وأنهم حضروا للبلاد في زيارة سريعة.

وأضاف، أن جثامين الضحايا نقلت إلى المستشفى الأهلي بالخليل، حيث توجه الأب المفجوع للتأكد من هوية أفراد عائلته بعد إبلاغه من قبل الشرطة الفلسطينية بالحادث، مبينا أن الجثامين ستوارى الثرى اليوم وسيقام بيت العزاء في مكان سكن العائلة.

وأشار شهود عيان إلى أن جيش الاحتلال طوق منطقة الحادث، ومنع سيارات الإسعاف الإسرائيلية من الاقتراب إلى المنطقة بعد أن علم بأن الضحايا فلسطينيون.


>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق