التاريخ: الموافق الخميس 29/10/2020 الساعة: 19:04 بتوقيت القدس
بالصور..مئات الخريجين يعتصمون أمام مجلس الوزراء بغزة
03/05/2016 [ 14:52 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة - نبأ

نظم المنتدى الديمقراطي للخريجين في قطاع غزة اليوم اعتصاماً حاشداً للخريجين قبالة مقر مجلس الوزراء الفلسطيني بمدينة غزة بالتزامن مع الاجتماع الأسبوعي المنعقد بمدينة رام الله، للمطالبة بتوفير فرص عمل للخريجين العاطلين.

وشارك في الاعتصام المئات من الخريجين والخريجات ومؤسسات مختصة بالدفاع عن حقوق الخريجين الذين تجاوزت أعدادهم عشرات الآلاف في مختلف أنحاء القطاع. ومن جهته ألقى خالد الصعيدي مسؤول المكتب التنفيذي للمنتدى مذكرة وجهت لمجلس الوزراء عبر وزير العمل الدكتور مأمون أبو شهلا،  شدد فيها على ضرورة التحرك لتفعيل عمل وقرارات مجلس الوزراء فيما يتعلق بتوفير فرص عمل للخريجين في قطاع غزة، مُعرباً عن أمله  في أن  تتحمل حكومة التوافق الوطني مسؤولياتها أمام عشرات الآلاف من الخريجين العاطلين عن العمل، خاصة في ظل الظروف المأساوية التي يمرون بها والتي تتفاقم يوميا، حتى بات من الصعب السيطرة عليها،  لدرجة ان أصبح فكر الشباب من الخريجين ينحصر في الهجرة للخارج بحثا عن فرصة عمل لبناء مستقبلهم.

وأوضح الصعيدي في كلمته على أن الجميع  بات يدرك حجم المشكلة والأرقام القياسية التي وصلت إليها البطالة، مُجدداً الـتأكيد على دور منتدى الخريجين وسعيه في العمل على الدفاع عن  حقوق الخريجين ومطالبهم العادلة، والتي تتلخص بتوفير فرص عمل لهم  وفق رؤية وطنية شاملة، داعياً الحكومة لفتح باب التوظيف أمامهم  والمغلقة منذ العام 2007، بما يكفل الحياة الكريمة واللائقة ويحترم الكرامة الإنسانية للخريجين وعائلاتهم . وأشار إلى أنه لم تلاحظ  فعلياً أية توجهات عملية علي صعيد الدور الحكومي لمعالجة مشكلة البطالة، مطالباً  بضرورة العمل على وضع خطة فعالة لتشغيل الخريجين العاطلين عن العمل وتوفير برنامج طوارئ لاستيعاب آلاف الخريجين علي بند العمل المؤقت  ليكون برنامجاً مُستمراً ومتواصلاً. ودعا الصعيدي وزارة العمل للإسراع في تفعيل الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية في قطاع غزة، وفتح آفاق المشاريع الصغيرة والمتوسطة للخريجين، وتوفير المنح المالية والقروض الحسنة الميسرة التي تمكن الخريجين من عمل مشاريع مدرة للدخل خاصة بهم. وشدد رئيس المنتدى الديمقراطي للخريجين على ضرورة الإسراع والعمل علي توفير بيئة للعمل عن بعد بما يساهم في تشغيل آلاف الخريجين العاطلين عن العمل، وتشكيل لجنة وزارية بمشاركة الخريجين لمتابعة قضايا الخريجين والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لمشكلاتهم، وإشراك الخريجين في وضع الخطط والبرامج الخاصة بهم. وتوجه الصعيدي للحكومة بأن تعمل علي التعاون مع الأونروا ومؤسسات المجتمع المدني للتنسيق ، وتوفير الإمكانيات اللازمة لحل ومعالجة قضايا الخريجين  في قطاع غزة.     بدوره، تحدث عضو المكتب التنفيذي ومسؤول الخريجين في جنوب قطاع غزة ، تامر أبودقة في كلمة له أمام الخريجين العاطلين عن العمل، عن عدد الخريجين في فلسطين والتي بلغت  حسب تعريف منظمة العمل الدولية  357.300  شخص  بواقع 201.900 في قطاع غزة و 155.400 في الضفة الغربية. وأوضح أبودقة أن بطالة الخريجين، باتت تشكل كابوسا في الاقتصاد الفلسطيني  حيث  تشير التقارير الواردة من قطاع غزة، أن هناك ارتفاعا كبيراً وحاداً لأعداد الخريجين العاطلين عن العمل في غزة،  وبلوغهم لنسب كبيرة تعتبر الأعلى عالميا وفقا لتقارير دولية.

وبين أبودقة مدى خطورة أعداد الخريجين الفلسطينيين،  والتي صدرت على لسان  عدنان ابوحسنة الناطق الرسمي بوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين خلال ندوة حوارية في غزة أكد فيها  الوكالة استقبلت 231 ألف طلب عمل من لاجئين فلسطينيين في القطاع.

وذكر  أبودقة أن من بين هؤلاء المتقدمين لفرص عمل 56 ألفا يحملون شهادة البكالوريوس و 30 ألفا يحملون شهادة الدبلوم و256 يحملون شهادة الماجستير والعشرات من حملة شهادات الدكتوراه. موضحاً  أن قطاع غزة بات  يقترب من كارثة حقيقية بحلول عام 2020 بعد تأكيد العديد من الخبراء لدى الوكالة جراء الارتفاع القياسي في معدلات البطالة والفقر لدى سكان القطاع وخاصة الخريجين .    

يذكر أن إجمالي عدد الخريجين في كافة الجامعات الفلسطينية بقطاع غزة سنويا يبلغ 20 ألف يعمل منهم 12% في حين يتعطل منهم 88%. ويشار إلى أن هذا الاعتصام يأتي ضمن سلسلة من النشاطات والدورات التي نظمها المنتدى الديمقراطي للخريجين خلال الشهور الماضية ، لإبراز قضايا الخريجين في قطاع غزة.        

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق