التاريخ: الموافق الثلاثاء 29/09/2020 الساعة: 11:26 بتوقيت القدس
فيديو،، هكذا يسعد صانع الدمى بغزة الاطفال
25/05/2016 [ 04:56 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة- نبأ

حوَل مُعلم فلسطيني في مخيم النصيرات بغزة غرفة في منزله إلى ورشة صغيرة يصنع فيها أزياء على شكل دُمى تُلبس في حفلات الأطفال لإدخال الفرحة على قلوبهم بعد ما عانوه من صدمات في حروب عدة شهدها القطاع الساحلي المحاصر.

وتوصل المُعلم هاني الشريف لهذه الفكرة أولا في 2009 عندما كان عضوا في جماعة فنية تطوعية تقدم عروضا وأعضاؤها يرتدون أزياء على أشكال دُمى في مناسبات خاصة بالأطفال.

وأوضح الشريف أن الكثير من الأطفال كانوا يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة نتيجة معايشتهم حروبا شنتها إسرائيل على غزة.

وقال إنه بدأ في صناعة تلك الدُمى نظرا لارتفاع تكلفة شرائها جاهزة.

ويصنع الشريف الدُمى باستخدام إسفنج وغراء وفلين. وتستغرق صناعة الدمية الواحدة منها نحو خمس ساعات وعادة ما تُباع بما بين 50 دولارا و77 دولارا.

وتكون تلك الدُمى على شكل شخصيات رسوم كاريكاتيرية معروفة أو حيوانات.

ويحرص الشريف (31 عاما) على أن تكون الدُمى التي يصنعها مريحة لمن يرتديها ليشعر براحة وبالتالي يستطيع إسعاد الأطفال أفضل.

وصنع الشريف ما يزيد على 400 دمية للعديد من الفرق في غزة على أمل إدخال الفرحة على قلوب أطفال القطاع الذي تتفاقم معاناته مع استمرار الحصار الإسرائيلي وإغلاق معبر رفح مع مصر لفترات طويلة.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق