التاريخ: الموافق الاحد 17/01/2021 الساعة: 04:58 بتوقيت القدس
فيديو... أبو أحمد: فتح وكتائب الأقصى لا هم لهم سوى تحرير فلسطين والوحدة الوطنية
03/07/2016 [ 01:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
قائد كتائب شهداء الأقصى أبو أحمد

غزة - نبأ

قال قائد كتائب شهداء الأقصى أبو أحمد، إن كتائب الأقصى سجلت في صفحات الشرف ببندقيتها الطاهرة ملاحم بطولية.

جاء ذلك خلال حفل إفطار نظمته كتائب الأقصى – لواء العامودي – لكوادرها في منتجع الدولفين على شاطئ بحر مدينة غزة، واستذكر أبو أحمد أن تأسيس الكتائب كان بدعم مباشر من الشهيد الرمز ياسر عرفات.

وأطلق أبو أحمد رسالة إلى الأسرى في المعتقلات بأن فجر الحرية بات قريب، مشيراً إلى أن الكتائب كانت ولا زالت قابضة على الجمر تُعد لدحر الاحتلال وفك قيد الأسرى.

وأكد أبو أحمد على ضرورة طي صفحة الانقسام البغيض، وتمزيق هذه الصفحة السوداء بلا رجعة، لافتاً إلى أن كتائب الأقصى أخذت على عاتقها أن تحافظ على طهارة بندقيتها وأن تبقى مشرعة في وجه الاحتلال لا غيره.

وأضاف، أن كتائب الأقصى ظُلمت كثيراً بعد الانقسام، حيث صواريخ الكتائب سُرقت من مخازنها وصودرت أسلحتها، مشيراً إلى أن الكتائب كظمت الغيظ وبقيت على عهد الشهداء، ليس خوفاً من أحد بل تأكيداً على الانتماء الصادق لأبجديات حركة فتح.

وتابع أبو أحمد، أن كتائب الأقصى في المعارك السابقة لم تميز من المستهدف خلال المعركة، وكانت السباقة لمقارعة العدو، مؤكداً على أن القوة والوحدة هما من سيحرران فلسطين.

وأكد على أن حركة فتح وكتائب الأقصى لا هم لهم سوى تحرير فلسطين والوحدة الوطنية.

وأعرب أبو أحمد عن اعتزازه بأن جسد الكتائب لم يسجل له في يوم أنه أُخترق من قبل العدو الصهيوني، وحافظ على نقاء وطهارة تاريخه المشرف.

وأشار إلى أن المرحلة القادمة ستكون صعبة وحساسة، مضيفاً أن الكتائب سيكون لها دور في المرحلة القادمة كما المراحل السابقة وأخرها معركة "طريق العاصفة" التي كان للكتائب خلالها أول شهيد وأخر شهيد.

وتابع أبو أحمد أن كتائب الأقصى اليوم أكثر صلابة وقوة وتماسك، مضيفاً أن هذه المرحلة هي مرحلة الاستقرار الملعون، والتي تُحاك خلالها مؤامرات خارجية ضد الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

واختتم أبو أحمد كلمته مردداً عبارة: "لم ولن تسقط البندقية" لأكثر من مرة.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق