التاريخ: الموافق السبت 26/09/2020 الساعة: 17:35 بتوقيت القدس
فيديو و صور ..هدم منزلي الشهيدين عساف و ابو حبسة بالقدس
04/07/2016 [ 00:50 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القدس المحتلة - نبأ

 أصيب أربعة شبان بالرصاص الحي، إحدهم وصفت اصابته بالخطيرة في الظهر، خلال المواجهات العنيفة المندلعة بين قوات الاحتلال والشبان في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، فجر اليوم الاثنين.

وهدمت قوات الاحتلال منزلي الشهيدين عيسى ، بعد أن أخلت المنزلين من السكان، ومنعتهم اخلاء محتواياتهما

وقالت مصادر في المخيم ان قوات الاحتلال قامت بتفجير منزل الشهيد ابو حسنة فيما جرى هدم جدران منزل الشهيد عساف من الداخل 

كما اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي شابين بعد اصابتهم بالرصاص الحي، واعتدت عليهما بالضرب، واقتادتهما الى جهة مجهولة.

ومنعت قوات الاحتلال الإسرائيلي سيارات الإسعاف من الوصول إلى المصابين، والدخول إلى المخيم، وأطلق الجنود قنابل الغاز والصوت نحو سيارات الإسعاف التي حاولت التقدم، رغم ورود اتصالات بوجود إصابات في صفوف المواطنين داخل المخيم.

وحاصر جنود الاحتلال سيارة إسعاف بداخلها مصاب لاعتقاله، وهو ما رفضه ضباط الاسعاف.

وأكدت جمعية الهلال الأحمر أنها تلقت اتصالات بوجود إصابات في منطقة "الكسارات" إلا أنها لم تتمكن من الوصول إليها، بسبب منع جنود الاحتلال لهم بالتقدم، تحت تهديد السلاح.

واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، فجراً، في مخيم قلنديا بعد اقتحامه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، الذين توغلوا في المخيم من أكثر من محور.

وطالبت قوات الاحتلال من سكان المنازل المحيطة بمنزلي الشهيدين عنان أبو حبسة وعيسى عساف بإخلالها تمهيداً لهدمها.

واندلعت اشتباكات مسلحة بين المقاومين وجنود الاحتلال الذين اقتحموا المخيم باعداد كبيرة وسط اطلاق النار الكثيف.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط بكثافة نحو المواطنين، المنتشرين بكثافة في المخيم.

وقدرت مصادر من المخيم أن قرابة الف جندي اسرائيلي شاركوا في اقتحام المخيم وحصاره.

وكانت قوات خاصة من المستعربين اقتحمت المخيم بسيارات ذات لوحة تسجيل فلسطينية، فاكتشفها الشبان، وهاجموها قبل أن تتوغل قوات كبيرة من جيش الاحتلال المخيم لإنقاذ القوة.

ودفعت قوات الاحتلال بكميات كبيرة جداً من الجنود إلى المخيم وفي محيطه، وأغلقت الشواءع المؤدية إلى المخيم، ومنعت الخروج والدخول إلى المخيم بشكل نهائي.

واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال المخيم، فاصطدمت بالشبان، الذين أمطروها بالحجارة والزجاجات الحارقة والألعاب النارية، وطاردوها بين أزقة المخيم وحواريه.

وقامت قوات الاحتلال بتحطيم مصابيح الإنارة في مدخل المخيم، واعتلى الجنود أسطح بعض المنازل، واستخدمت القناصة في إطلاق الرصاص نحو الشبان، وأطلقت قوات الاحتلال منطادي مراقبة في سماء مخيم قلنديا لمراقبة الشبان، وخشية من اندلاع اشتباكات مسلحة مع شبان المخيم، كما يجري دوماً.

وانتشر جنود الاحتلال بأعداد كبيرة في معظم أزقة قلنديا، واقتحموا حارتي الشهيدين عنان أبو حبسة وعيسى عساف، وأطلقوا الرصاص نحو المواطنين الذين يقطنون المنطقة.

واستشهد عنان ابو حبسة، وعيسى عساف، وهما شابان في أوائل العشرينيات من مخيم قلنديا، يوم 23 كانون الاول 2015 ،بعد طعن مستوطنين في منطقة باب الخليل بالبلدة القديمة في القدس المحتلة.

 

 



>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق