التاريخ: الموافق السبت 26/09/2020 الساعة: 16:47 بتوقيت القدس
بالفيديو.. صيدم يتحدث عن تسريب نتائج 'التوجيهي'
14/07/2016 [ 18:51 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله - نبأ

أعلن وزير التربية والتعليم صبري صيدم، أن كل خطوة تأتي بها وزارته لتطوير التعليم تلفّ حولها الشائعات والغبار لتعطيل مسيرة التعليم، وكذلك إيقاف نظام التوجيهي الجديد، لكن الجهود  مستمرة في الإقدام والعمل على نظام التوجيهي الجديد.

وأوضح صيدم في حديثه الذي نقله تلفزيون وطن المحلي خلال حفل تكريم الطلبة المتفوقين في مقر الوزارة برام الله، بعض النقاط التي كثرت حولها الأسئلة في الآونة الأخيرة، منها مبحث التكنولوجيا وتسجيل بعض الطلبة غياب،حيث أكد أن الإمتحان العملي للتكنولوجيا يدار في المدارس وكان في ثلاث جلسات، لأن عدد الحواسيب لا تكفي الطلبة المتقدمين لإمتحان الثانوية العامة.

وقال إن: بعض الطلبة ارتأوا أن لا يأتوا لتقديم الإمتحان في الجلسة المخصصة لهم، وأتوا في جلسة أخرى، ودوّن في سجلاتهم في الجلسة التي كان من المفترض أن يأتوا بها بأنهم غياب، ونحن قلنا منذ بداية العام من يغيب سيرسب.

وأضاف: رؤساء القاعات من باب البعد الإنساني، لم يشاؤوا أن يحرموا هؤلاء الطلبة من النجاح في العام الدراسي، فرغم تدوينهم غياب في السجل الأول إلا أنهم عادوا وأدخلوهم للإمتحانات ولم تنقل هذه المعلومة للوزارة في 12 حالة فقط، من إصل 78 ألف طالب توجيهي.

تسريب نتائج التوجيهي

وتابع صيدم حديثه بقوله: ضمن إتفاقية الوزارة مع شركتي الإتصالات والوطنية، جاء الفحص التجريبي لبعض العلامات لضمان محاكاة شبكات الإتصالات لبعضها البعض، حيث قاموا بفحص بعد الأسماء، والفحص عنى بأن بعض الطلبة تلقوا علاماتهم في الساعة 9:32 أو 9:34.

وأضاف: خرجنا بالمؤتمر الصحفي ونحن لا نعلن فيه النتائج لكل طالب بعينه، بل نعلن النسب، خرجنا في الساعة 10:50 صباحاً، وتساءل عن أي تسريب يتحدث البعض؟ّ.

وأشار أن من قام بنشر الأسماء على مواقع الاعلام الإجتماعي أثبتنا لوسائل الإعلام أنها كانت مغرضة وقديمة لأعوام مضت.

ونفى أن تكون هناك اسئلة قد تم تسريبها، مؤكداً أن العملية أديريت بأقصى جهوزية.

نشر النتائح بالأرقام وبين صيدم في حديثه أنه منذ بداية العام أعلنت التربية والتعليم أنها لن تنشر النتائج بالأسماء، قائلاً:لا نريد أن نجتاح خصوصية الناس، ولا نريد أن نعزز مفهوم الفرز الإجتماعي على خلفية العلامة.

وأضاف: أردنا أن نعطي المواطنين مساحة الإحتفاظ بخصوصية علامات ابنائهم. تقديم موعد النتائج في هذا السياق أشار صيدم أن الإستعجال بنشر النتائج جاء لأن المعلمون أنجزوا بصورة سريعة عملية التصحيح وتجهيز العلامات بشكلها النهائي، وكنا على جهزوية اسرع مما توقعناها.

وبين أن حبل الشائعات في مجتمعنا الفلسطيني طويل ويحتاج منا الإسراع في اعلان النتائج، كما أن بعض الزملاء على مقاعد الدراسية من المتقديمن للإمتحانات في جامعات قطر تحديداً أبلغونا أن الجامعات التي تقدموا لهم تتطلب منهم استكمال الإجراءات قبل الـ13 من شهر  تموز الحالي.

يذكر أن حديث صيدم جاء على هامش تكريم التربية والتعليم الطلبة الأوائل في الثانوية العامة، اليوم الخميس، في مقر وزارة التربية والتعليم في مدينة رام الله.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق