التاريخ: الموافق الثلاثاء 20/10/2020 الساعة: 18:46 بتوقيت القدس
أبو زهرى:لا جديد بملف الجنود الأسرى
01/09/2016 [ 11:17 ]
تاريخ اضافة الخبر:
شاؤول آرون

غزة- نبأ

اعتبر الناطق الرسمي باسم حركة حماس، سامي ابو زهري، ان التصعيد العسكري الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة يأتي في سياق " المراهقة السياسية" التي يمارسها وزير جيش الاحتلال افغيدور ليبرمان، ليبرر مواقفه المعلنة ضد المقاومة الفلسطينية امام الرأي العام الاسرائيلي.

وقال ابو زهري في لقاء تلفزيوني عبر قناة "هنا القدس" الفضائية " ان التصعيد الاسرائيلي الاخير بشن عشرات الغارات الجوية والمدفعية على قطاع غزة بزعم الرد على اطلاق صاروخ محلي تجاه مستوطنة "سديروت" جاء في سياق مراهقة سياسية يمارسها ليبرمان(..) هو يحاول ان يستعرض مواقفه المعلنة بالقضاء على المقاومة الفلسطينية امام الرأي العام الاسرائيلي وجهات الرقابة الاسرائيلية."

واضاف الناطق باسم حماس " ما جرى في التصعيد الاسرائيلي الاخير محاولة وهمية لاصطناع حالة من الردع فقدها الجيش الاسرائيلي في حربه على قطاع غزة عام 2014"، مؤكدا بان المقاومة الفلسطينية لا يمكن ان تسلم بهذا الواقع وستواجه اي عدوان يشنه الاحتلال ضد قطاع غزة.

واستدرك ابو زهري بالقول " لا يوجد مؤشرات لحرب جديدة او عدوان واسع على قطاع غزة ، وحماس ليست معنية بتوتير الاوضاع ، ولكن في المقابل جاهزة لاي مواجهة".

واعتبر ابو زهري ان الحديث عن حرب جديدة على قطاع غزة لردع المقاومة ، يأتي في اطار الدعاية الاسرائيلية" وقال متسائلا " ما الذي منع الاحتلال من اتخاذ كل ما يمكن فعله في حرب 2014 على قطاع غزة ؟(..) الاحتلال لم يستطع ان يسجل ضرب اي اهداف استراتيجية للمقاومة، بل المقاومة نجحت في ايذاؤه في عقر داره".

وعن تطور امكانيات المقاومة لمواجهة اي تصعيد اسرائيلي جديد على قطاع غزة، قال ابو زهري "ليس مطلوب من المقاومة الكشف عن امكانياتها، ولكن من يريد ان يعرف عليه مراجعة ما فلعته المقاومة في حرب 2014 تكتيكات المقاومة كانت واضحة، وقطعا هي تمتلك الان تكتيكات وامكانيات اكبر من ما استخدمته في الحرب السابقة".

وعن التصريحات الاسرائيلية التي ربطت بين عملية اعادة اعمار قطاع غزة وسلاح المقاومة، قال ابو زهري " الاحتلال يحاول ابتزاز الشعب الفلسطيني في عملية الاعمار(..) ولكن على المجتمع الدولي اذا ارد استمرار حالة الهدوء في المنطقة ان يتخذ اجراءات تلزم الاحتلال برفع الحصار عن غزة ، وتسهيل عملية الاعمار".

وحول الاتهامات الاسرائيلية لعاملين بمنظمات دولية تابعة للامم المتحدة بالتعاون مع حركة حماس، قال ابو زهري " ان هذه الاتهامات سخيفة والامم المتحدة اصدرت اعلان رسمي تنفي فيه ادعاءات الاحتلال"، معتبرا ان اعتقال الاحتلال لاشخاص عاملين بمنظمات دولية بزعم انهم يتعاونون مع حركة حماس، محاولة اسرائيلية لتشديد الحصار المفروض على قطاع غزة منذ اكثر من 10 سنوات.

وطالب ابوزهري المجتمع الدولي بالتحرك لوقف هذه "الحماقات الاسرائيلية"، التي تهدف الى تشديد الحصار على قطاع غزة .

وقال" الاحتلال يخنق غزة وصمت المجتمع الدولي واقتصار عمل منظمات الامم المتحدة على توصيف الوضع المأساوي في القطاع دون تحرك لانقاذ سكانه سيؤدي الى انفجار"، مجددا التأكيد على ان حركته ليست معنية بخوض حرب جديدة مع اسرائيل ، "ولكنها مع فصائل المقاومة على اتم الجهوزية لاي واجهة قادمة".

وحول الحديث عن ابرام صفقة تبادل اسرى جديدة بين حماس واسرائيل، قال ابو زهري "لا جديد في هذا الملف" ، معتبرا تصريحات وزير جيش الاحتلال( ليبرمان) الاخيرة حول رفضه التفاوض مع حماس بهذا الملف تظهر حالة الارتباك الاسرائيلية".وقال " ولكن الاحتلال له بضاعة واذا كان جاهز لدفع ثمن هذه البضاعة هي له، ونحن غير مستعجلين بهذا الامر."

وعن قضية عناصر حماس الاربعة الذين تم اختطافهم في سيناء منذ عام بعد سفرهم عبر معبر رفح الحدودي، قال ابو زهري "هذه قضية مؤرقة لكل مواطن فلسطيني ، والمسؤولين المصريين لم يقدموا اي معلومات بهذا الملف".

وكشف ابو زهري عن تقديم حركة حماس طلب الى جهات دولية بهدف التدخل لدى القيادة المصرية لانهاء قضية الشبان الاربعة المختطفين.  وقال " حماس جاهزة للقاء المسؤولين المصريين مجددا ، لبحث هذا الملف وغيره من الملفات والقضايا المتعلقة بامن المنطقة الحدودية بين قطاع غزة وسيناء، ونحرص على امن مصر قولا وفعلا".

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق