التاريخ: الموافق الاثنين 26/10/2020 الساعة: 20:53 بتوقيت القدس
أبو العنين: لسنا خائفين من الانتخابات بغزة
01/09/2016 [ 12:28 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله- نبأ

قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" اللواء سلطان أبو العينين:" انه لا يستطيع احد أن ينكر أن نتائج الانتخابات البلدية لها بُعدٌ سياسي، وهذا لا شكّ فيه بغضِّ النظر عن أنَّها خدماتية واجتماعية، ولكن هذا الاستفتاء سيعكس الحالة السياسية والحالة الفلسطينية وقوّة القوى السياسية الفلسطينية، مما سيتيحُ للمواطن الفلسطيني المقارنة بين الفصائل، وقد يوضح أي فصيل يحظى بتفضيل اكبر في كل منطقة، لذا لا يمكننا انكارُ أنَّ نتائج هذه الانتخابات هي انعكاس للحالة السياسية الفلسطينية.

وأوضح أبو العنين في تصريحات صحفية، أن حركة "فتح" لسنا خائفة من الانتخابات البلدية، ولأول مرة تقوم "فتح" بإدارة حملتها الانتخابية وإعداد القوائم بطريقة تختلف عن سابقاتها، وقد بذلت جهوداً عظيمة على قاعدة تعزيز السِّلم الأهلي والشراكة الاجتماعية.

وتابع قائلا، كـ"فتح" كان لنا موقف واضح قبل إقرار الانتخابات بوجوب عدم إقرارها لبُعدَين. الأول أن لا نعطي لحماس الشرعيةً بعد أحداث الانقسام في غزة.

وطرح أبو العنين العديد من التساؤلات قائلا، كذلك لدينا العديد من الملاحظات على الانتخابات في قطاع غزة منها كيف لمن يسيطر  بقوّة السلاح على شعبنا في غزة أن يُنظّم العملية الانتخابية ويشرف على صناديق الاقتراع؟

كذلك مَن يضمن لنا أن الانتخابات في غزة ستمرُّ بنزاهة وشفافية في صندوق الاقتراع؟ إضافةً إلى وجود الاحتلال وتدخُّله أحياناً في ظل المناخ الذي حدّدته السياسة الإسرائيلية بأنها ستتعاطى مع الشعب الفلسطيني وكأنّه شعبٌ بدون قيادة.

مواصلا حديثه، وقد صرَّحت أكثرُ مِن جهة سياسية إسرائيلية أنَّها لن تتعاطى مع القيادة الفلسطينية بل مع الشعب الفلسطيني مباشرة بدون قيادته لأنّها لا تعتبرها موجودة.

 وفي هذا السياق لا بدَّ أن أؤكّد أنَّ أي شخصٍ يستجيب لرغبة الاحتلال فهو وقع في دائرة الشبكة الإسرائيلية ووقع في دائرة العمَالة ضد شعبه،  وأي شخص يقوم بالاجتماع مع الجهات الاسرائيلية أو ينفّذ شروطها بخصوص الانتخابات البلدية فقد دخل دائرة الشبهات الأمنية ويجب أن يُحاسَب على ذلك.

 

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق