التاريخ: الموافق الخميس 29/10/2020 الساعة: 18:10 بتوقيت القدس
المطران حنا للرجوب: تصريحاتك بحق المسيحيين غريبة عن ثقافة شعبنا
04/09/2016 [ 09:06 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القدس المحتلة - نبأ

استنكر رئيس اساقفة سبسطية للروم "الارثوذكس" المطران عطا الله حنا، السبت، التصريحات التي أدلى بها عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" جبريل الرجوب، بحق المسيحيين الفلسطينيين".
وقال حنا في تصريح على صفحته في الفيسبوك: "إننا نعرب عن استنكارنا ورفضنا وتنديدنا بهذه التصريحات التي لا تسيء فقط للمسيحيين الفلسطينيين بل تسيء لكل الشعب الفلسطيني الذي تميز دوما بوحدة ابنائه، كما ان هذه التصريحات غريبة عن ثقافتنا الوطنية".
وأضاف "ونود أن نقول لهذا السياسي الفلسطيني بأن المسيحيين الفلسطينيين ليسوا جماعة (ميري كريسمس)، بل هم ابناء الكنيسة المسيحية الاولى التي انطلقت رسالتها من فلسطين، ونحن نفتخر بانتمائنا للمسيحية المشرقية الاصيلة التي بزغ نورها في هذه الأرض المقدسة."
وتابع: "نحن لسنا جماعة "ميري كريسمس"، اي عيد الميلاد بل نحن جماعة من نعيد له عيد الميلاد اعني السيد المسيح الذي اتى الى هذا العالم مناديا بقيم السلام والمحبة والاخوة والعدالة بين الناس ونقول لمن يجب ان يسمع ويعرف بأن المسيحيين الفلسطينيين ليسوا بضاعة مستوردة من الغرب ولم يؤتى بهم من هنا او من هناك".
وواصل حديثه: "فالحضور المسيحي في فلسطين له تاريخ مجيد وعريق يفتخر به كل أبناء الشعب الفلسطيني مسيحيين ومسلمين، المسيحيون الفلسطينيون ليسوا من مخلفات حملات الفرنجة، وليسوا من مخلفات اي نوع اخر من انواع الاستعمار التي عبرت من هذه الديار، فنحن اصيلون في انتماءنا لهذه الارض، نحن فلسطينيون وننتمي لهذا الشعب المناضل من اجل حريته وكرامته واستعادة حقوقه".
وعبر "حنا" عن استنكاره الشديد لتصريحات الرجوب "المسيئة"، مؤكدا أنها لن تزيد المسيحيين إلا "تمسكا وثباتا بحضورهم الوطني، وانتمائهم لفلسطين ولقضيتها العادلة".
وتمنى "حنا" أن تكون هذه التصريحات "زلة لسان، وغير مقصودة". وتابع: "هذه التصريحات لا تنصب ومصلحتنا الوطنية وتسيء لشريحة هامة من ابناء شعبنا الفلسطيني الذين لهم إسهاماتهم في الحياة الوطنية والثقافية والفكرية والإبداعية والإنسانية ."
واضاف "لن نتخلى عن انتمائنا لفلسطين مهما حرضوا علينا وأساءوا الينا، وستبقى فلسطين بالنسبة الينا هي هويتنا ووطننا وتاريخنا وكرامتنا.
وختم "حنا" قائلا: "هذه الإساءات لا تمثل إلا الأشخاص الذين يقولونها، فهي لا تمثل شعبنا ولا تمثل ثقافتنا الوطنية وهي مسيئة لكل الشعب الفلسطيني لأننا تعودنا في فلسطين ان نكون أسرة واحدة وعائلة واحدة في دفاعنا عن القدس وعن قضية شعبنا الفلسطيني العادلة".

 

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق