التاريخ: الموافق الاحد 09/08/2020 الساعة: 15:46 بتوقيت القدس
فيديو... الشيخ خليل: جدول 8 ساعات وصل لن يعود لغزة مجدداً
03/10/2016 [ 21:40 ]
تاريخ اضافة الخبر:
فتحي الشيخ خليل

غزة - نبأ

قال فتحي الشيخ خليل نائب رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية بأن شركة توزيع الكهرباء تعاني من أزمة خانقة في نتيجة قطع الخطوط المصرية والمغذية لغزة، واضافةً الى ارتفاع قيمة الوقود لتشغيل محطة الكهرباء وشح الوقود الى أن وصل نسبة التشغيل لمولد واحد فقط .

وقال الشيخ خلال لقائه بمثقفين ونواب المجلس التشريعي ورجال الأعمال " ان مشكلة تشغيل كهرباء غزة تتطلب تحويل كميات كافية من الوقود لكي تعمل المحطة بكامل قوتها لتجنب الوقوع في أزمة من جديد .
 
وأضاف " الشيخ خليل" بأن جدول 8 ساعات وصل لن يعود لغزة مجدداً في ظل أزمة متفاقمة ونقص كامل في الوقود وقطع الخطوط المصرية، خاصة خط غزة المعطل منذ فترة طويلة جداً، ويرفض الجانب المصري اصلاحه دون اسباب .
 
هذا وتحدث المهندس وليد سلمان المدير التنفيذي العام للشركة الفلسطينية للكهرباء، مؤكداً أن محطة توليد الكهرباء لا تتحمل أي مسئولية تشغيلية أو قانونية فيما يتعلق بأزمة الكهرباء في قطاع غزة، وذلك وفق العقد الموقع بينها وبين السلطة الوطنية الفلسطينية والذي يشترط أن تقوم سلطة الطاقة بتوفير الوقود الصناعي اللازم لتشغيل مولدات المحطة، فيما  تلتزم محطة توليد الكهرباء بالعمل بكامل قدرتها الإنتاجية في حال توفر الوقود بالكمية المتفق عليها.
 
وأضاف " تتحمل سلطة الطاقة وشركة توزيع الكهرباء مسئولية عدم توريد الوقود اللازم لتشغيل المحطة ".
 
وأشار إلى أنه لا توجد  جباية بالشكل السليم وتوريد ثمن الوقود لسلطة الطاقة بشكل.
 
وأوضح سلمان أن محطة توليد الكهرباء لها ديون متراكمة على سلطة الطاقة بلغت 62 مليون دولار وهي من منطلق مسؤولياتها الوطنية تتحمل هذا العبء، في حين أنها في حاجة ماسة لتوريد جزء من هذه الأموال لكي تقوم بأعمال الصيانة الدورية في المرحلة الراهنة.
 
وشدد سلمان على ضرورة أن يقف الجميع ويتعاون لتصحيح الأوضاع، والتغلب على مشكلة الكهرباء.
 
ونوه سلمان إلى أن هناك تقصير من شركة توزيع الكهرباء وسلطة الطاقة ووزارة المالية، وقال" تتحمل شركة توزيع كهرباء غزة والتي يرأسها م. فتحي الشيخ خليل مسئولية عدم الجباية المطلوبة، كما أن على وزارة المالية رفع ضريبة البلو".
 
كما أشار إلى مسؤولية المواطن حتى يكون هناك فريق عمل مشترك، مطالباً  سلطة الطاقة بتوفير الوقود كي نتمكن من إنتاج الكهرباء.
 
على صعيدِ متصل دعا الدكتور أحمد حلس الاخصائي في مجال البيئة كلاً من طرفي الانقسام لتجنب ملف الكهرباء وجعله ملف انساني بحت، مطالباً من الطرف الذي يقصر بموضوع الكهرباء التنحي وترك المجال لغيره من أجل أخذ فرصة لحل المشكلة .
 
وإفتتح الورشة رئيس مجلس إدارة جمعية رحالة الأستاذ حسن المدهون كلمته الترحبية بالحاضرين الذي أكد حرص جمعيته على تناول قضايا المجتمع والبحث عن حلول ومخرجات للأزمة الراهنة على الصعيد الاجتماعي والمعيشي، مؤكداً على أهمية تفعيل دور الشباب في كافة المجالات ايماناً منهم في قدرتهم على التأثير والبناء من أجل الوطن وتوحيد شعبنا الفلسطيني . 
 
جاء ذلك خلال جلسة نقاش وورشة عمل نفذتها جمعية ( رحالة ) لتمكين الشباب في فندق المشتل ضمن نشاطاتها في قطاع غزة من أجل طرح ومناقشة الوضع المتردي في قطاع غزة بحضور نواب من المجلس التشريعي وعدد لفيف من رجال الأعمال والأكاديميين وأصحاب القرار بمشاركة فصائلية وسياسية أجمعت على تجنب ملف الكهرباء من الصراع السياسي .
>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق