التاريخ: الموافق السبت 21/09/2019 الساعة: 07:30 بتوقيت القدس
إسرائيل تتخوف..هل ترد المقاومة الفلسطينية على الغارات؟
05/10/2016 [ 21:49 ]
تاريخ اضافة الخبر:
قصف غزة

خاص نبأ - فراس الأحمد

أكدت فصائل  المقاومة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، أنها لا يمكن أن تقف موقف المتفرج في حال استمرت الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة.

وأوضحت الفصائل وفق تقرير مراسل وكالة " نبأ " ، أن التصعيد الإسرائيلية على قطاع غزة يهدف للتغطية على جرائم الاحتلال التي ترتكب بحق أبناء شعبنا في كل مكان ، مطالبة في الوقت ذاته بإعادة النظر في سياسة التهدئة.

وتأتي تحذيرات الفصائل الفلسطينية ، بعد أن شنت طائرات الجيش الإسرائيلي أكثر من 35 غارة إسرائيلية على أنحاء مختلفة من شمال قطاع غزة ومدينة غزة ، فيما طالب قيادة جيش الاحتلال من سكان مستوطنات محيط غزة للاستعداد لأي رد متوقع من المقاومة في غزة على الغارات الي استهدفت القطاع اليوم.

الفصائل تهدد

هذا و حذرت حركة حماس على لسان سامي أبو زهري، الناطق باسمها "حماس، من استمرار التصعيد الإسرائيلي ضد قطاع غزة ، ودعت المجتمع الدولي إلى لجم العدوان الإسرائيلي .

كما وأكدت أنها لا يمكن أن تقف مكتوفة الأيدي في حال استمرار هذا التصعيد.

من جهتها أدانت حركة " فتح " إقليم شرق غزة بشدة التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة،  ، والذي استهدف عدة مناطق في شمال وشرق غزة والمحافظة الوسطى وخانيونس .

وقالت الحركة، في تصريح صحفي صادر عن مفوضية الإعــلام بالإقليم ، أن التصعيد الإسرائيلية على قطاع غزة يهدف للتغطية على جرائم الاحتلال التي ترتكب بحق أبناء شعبنا في الضفة الغربية وأراضينا المحتلة عام ١٩٤٨ وقطاع غزة .

وأضافت الحركة، وفق تقرير وكالة " نبأ " ، أن هذا العدوان يأتي استمرارا العدوان المستمر والمتواصل على أبناء شعبنا ، لثنيه عن المطالبة بحقوقه العادلة التي كفلتها كل القوانين والمعاهدات والدولية .

ودعت الحركة، المجتمع الدولي إلى التحرك العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الذين يستهدف المدنيون العزل والاطفال والنساء.

الجهاد: الاحتلال يتحمل مسؤولية التصعيد

وحمل داود شهاب مسؤول المكتب الاعلامي لحركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة، الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن التصعيد والتي تحاول من خلاله التغطية على الجريمة التي تستعد لارتكابها بحق سفينة كسر الحصار القادمة الى غزة.

وقال شهاب في تصريح صحفي، إن الاحتلال الاسرائيلي كعادته يحاول أن يختلق المبررات للتعمية على جريمة الحصار الظالم بهدف تبريره أمام الرأي العام. مضيفاً أن لهذا التصعيد أهداف سياسية من الدرجة الأولى.

وقال :" إن موقفنا ينبني على أساس عدم الاستدراج لمربع تريده حكومة العدو في هذا الوقت.

مع متابعتنا لما يجري وتقييمه مع قوى المقاومة التي تتهيأ لكل الاحتمالات بما فيها الرد بالمثل، في حال تطورت الأحداث الميدانية وتمادى العدو في عدوانه.

لجان المقاومة تدعو للرد

و دعت لجان المقاومة في فلسطين الفصائل الفلسطينية لبحث  التصعيد الإسرائيلي الخطير الذي تعرض له قطاع غزة وسبل الرد عليه .

وإعتبرت لجان المقاومة بأن التصعيد الصهيوني يستوجب الرد للجم العدو وردعه عن التمادي في عدوانه .

الشعبية طالب بتشكيل جبهة مقاومة موحدة

كما و دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الغارات الإسرائيلية على مواقع عديدة في قطاع غزة، واعتبرتها تأكيداً جديداً على سياسة الكيان الصهيوني العدوانية الثابتة ضد الشعب الفلسطينية، وخطوة جديدة لفرض معادلة "هدوء مقابل هدوء"، واعتماد الردع الأقصى على أي محاولة لمقاومة الاحتلال.

ودعت الجبهة  وفق بيانها الذي وصل وكالة " نبأ " ، إلى الرد على تواصل العدوان، بإعادة النظر في سياسة التهدئة التي وافقت عليها بعض القوى، والتي أرادت من خلالها دولة العدو تكريس معادلة الهدنة مقابل هدنة، كمحدّد للعلاقة بين شعبنا الذي يرزح تحت الاحتلال ودولة الاحتلال، بما يعنيه من وقفٍ لمقاومة الشعب الفلسطيني، وإطلاق يد الاحتلال في استكمال مشروعه النقيض لحقوقنا الوطنية من خلال استيلائه على الأراضي الفلسطينية وإقامة المستوطنات عليها، وتهويد القدس، وتكريس الفصل بين الضفة المحتلة وقطاع غزة، وغيرها من الإجراءات.

وشدّدت الجبهة على أهمية المسارعة بالحوار الوطني الفلسطيني لإنهاء الانقسام ولبناء استراتيجية وطنية موحدة تعيد للصراع طابعه، وتعمل على تجميع عوامل القوة، وتفتح الخيارات كافة لمقاومة الاحتلال.

وختمت الجبهة بدعوة فصائل العمل الوطني وتشكيلاتها العسكرية للبحث في تشكيل جبهة مقاومة موحدة في القطاع تتولّى وضع الخطط اللازمة لمواجهة أي احتمالا بتصاعد العدوان على القطاع، ولبحث كيفية الرد على اعتداءات العدو كالتي جرت هذا اليوم.

المجاهدين : على الاحتلال ألا يختبر صبر المقاومة‎

وحمّلت حركة المجاهدين الفلسطينية الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تبعات "التصعيد الإسرائيلي ضد غزة"

وقال الشيخ نائل ابو عودة "أبوزياد" عضو مكتب الامانة العامة في تصريح صحفي وصل " نبأ " نسخه عنه: أن هذه الاعتداءات المتكررة لن تكسر شوكة المقاومة وان العدو لن يستطيع فرض وقائع جديدة على الارض.

وشدد ابو عودة أن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيادي أمام هذه الجرائم بحق شعبنا.

وأضاف: "على الاحتلال ألا يختبر صبر المقاومة على هذا التصعيد مؤكداً ان المقاومة الفلسطينية ستبقى صاحبة الكلمة في الميدان".

قصف مدفعي وصاروخي

هذا و شنت طائرات المحتل الإسرائيلي سلسلة غارات متفرقة، مساء اليوم، على مواقع للمقاومة جنوب وشرق وشمال قطاع غزة، دون وقوع إصابات.

وأطلقت طائرة حربية من نوع (إف 16) أطلقت صاروخاً على موقع القادسية التابع للمقاومة غرب خانيونس، واحدث القصف أضراراً في الموقع، وأحدث دوي انفجار كبير هز جنوب القطاع.

وفي شرق القطاع، أغارت طائرات الاحتلال على نقطة للمقاومة في جبل الريس، وأرضاً زراعية في جبل الصوراني شرق مدينة غزة ، و تسبب القصف بأضرار في المكان، بينما لم ترد أنباء عن وقوع إصابات جراء القصف وفقاً للمصادر الطبية.

 

كما قصف طيران الاحتلال بصاروخين مبنى تابع للشرطة البحرية في منطقة الواحة شمال غرب بلدة بيت لاهيا.

وفي شمال القطاع، ذكرت أغارت طائرة حربية أغارت بصاروخين على موقع "عسقلان" التابع للمقاومة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة بغزة أشرف القدرة، بأنه لم تصل أية إصابات إلى المستشفيات جراء القصف الإسرائيلي.

تهديدات إسرائيلية

وتشهد أجواء قطاع غزة تحليق مكثف من طائرات الاحتلال الحربية والاستطلاعية ، ويزعم الاحتلال أن القصف يأتي رداً على صاروخ أطلق من قطاع غزة سقوط في بلدة سديروت وتسبب بإصابة 3 مغتصبين بحالات هلع وإحداث أضرار.

وكان رئيس بلدية سديروت الون دافيدي قال اليوم :" نحن نعتمد على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الحرب افيغدور ليبرمان ليقوموا بالرد بشكل يجعل المسؤولين في غزة يدركون أن هذه هي آخر مره تطلق فيها صواريخ نحو سديروت".

وتابع رئيس بلدة سديروت وفقا لموقع مفزاك لابد أن يكون لإطلاق صواريخ من غزة نحو سديروت ثمن باهض جدا , وأنا أطالب سكان المدينة الاستمرار في حياتهم الطبيعية وان يكونوا منتبهين والبقاء قرب الغرف المحصنة ، كذلك دعا عضو من حزب الليكود لتوجيه ضربة قوية لغزة وقصف منازل المقاومين .

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق