التاريخ: الموافق الثلاثاء 29/09/2020 الساعة: 23:01 بتوقيت القدس
عاصي الحلاني عن فضيحة "بيغ أبل أوورد": وحياة أولادي لم أدفع مالاً مقابل جائزتي
08/10/2016 [ 11:27 ]
تاريخ اضافة الخبر:
عاصي الحلاني

وكالات - نبأ

أثار مقال نشره الإعلامي والناقد الفني الدكتور جمال فياض تحت عنوان" فضيحة جائزة "بيغ أبل ميوزك أوورد".. ثمن بخس" لغطاً كبيراً، خصوصاً أنه تناول اسم الفنان عاصي الحلاني الذي فاز بجائزة "أفضل مطرب لبناني 2016".
في المقال أشار د. فياض إلى أن إحدى الصديقات أخبرته بأنّ جائزة "بيغ أبل" ستمنح جوائز لعدد من النجوم أمثال محمد عساف وأحلام وماجد المهندس، وفق إحصائيات وتصويت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأضافت: "لكن لو عندك حد عايز ترشحه ممكن نحط اسمه وياخد جائزة ولكن بفلوس"، فأخبر الفنان عاصي الحلاني بالموضوع، فكان جوابه: "أرفض جوائز مقابل مبالغ مادية". ولكنه فوجىء بفوز الحلاني بجائزة "أفضل مطرب لبناني" من قبل "بيغ أبل أوارد"، الأمر الذي جعله (فياض) يصل إلى استنتاجين: "إما أن الحلاني دفع المال لغيره مقابل الجائزة، وإمّا أنه لم يدفع المال بل فاز بالجائزة لأنه يستحقه، وهذا ما قد يجعل الحلاني يظن أنه "كان يريد أن يقبض المال ويستفيد على ظهره".

فياض: أريد أن أبرّىء ذمّتي
الدكتور جمال فياض تحدث عن السبب الذي جعله يكتب عن هذا الموضوع، قال: "يجب أن أبرّىء نفسي. إذا حصل عاصي على الجائزة من دون فلوس، فهذا يعني أنني متهم لأنه قد يظن أنني حاولت أن آخذ منه الفلوس، وكان يجب أن يخبرني ويقول لي: "أخدتها من دون فلوس"، أما إذا دفع المال: فلماذا قبل بالعرض من الآخر ولم يقبله مني".
وتابع فياض: "هو أعلن أنه فاز بالجائزة، وأنا أقول له مبروك. ولكن كان لا بد من أن أبرر له ما حصل معي، وبأنني لم أكن أخطط لكي أحصل على المال من وراء ظهره، ليعود ويتبيّن له أنه حصل على الجائزة من دفع مال، وكأنني كنت أريد المال لنفسي".
وعن السبب الذي جعله لا يتحدّث في الإعلام عن الموضوع بمجرد أن أعلمته "صديقته" أنه بإمكانه أن يرشح أي فنان للجائزة مقابل المال، علّق قائلاً: "كان بإمكانها أن تنكر وأن تقول إن كلامي غير صحيح. اليوم تغير الوضع وأصبح عاصي الحلاني شاهداً على الواقعة".
وعن السبب الذي جعله يتحفظ عن ذكر اسم "الصديقة"، علّق: "كل شي بوقته منيح. القيمون على الجائزة يعرفون من أوكلهم بشراء الجوائز. هي مجرد وسيط تجاري والمطلوب منها تأمين" sponsors" ومعلنين".
وهل يقصد من خلال ما نشره أن كل الفنانين الذين حصلوا..... قال: "لا أعرف. أنا كنت أتساءل: هل دفعوا أم لم يدفعوا المال. إذا دفعوا المال فهذا يعني أن عاصي دفع مثلهم، وإذا لم يدفعوا لماذا طلبوا مني أن أطلب من عاصي أن يدفع المال... لماذا هناك نجوم دفعوا المال مقابل الجائزة وآخرون حصلوا عليها من دون فلوس. وإذا حصل عليها عاصي من دون فلوس فلماذا لم يقل لي: حصلت على الجائزة من دون فلوس".

عاصي الحلاني: شراء الجوائز تقليل من قيمة الفنان
الفنان عاصي الحلاني أكد أنه يرفض أي جائزة مقابل بدل مادي، وأوضح: "أنا لا أشتري جوائز من أي جهة كانت، لأنني لو قبلت بذلك، فإنني أكذب على حالي وأقلل من قيمة نفسي". وبالنسبة لجائزة "بيغ ابل ميوزك اوورد"، فلقد اتصلوا بمدير أعمالي ماجد الحلاني، وأخبروه بأنني فزت بجائزة أفضل مطرب لبناني لهذا العام، والتي كان يفترض أن يقام الحفل الخاص بها في الشهر الماضي في دبي، فما كان منه إلا أن أخبرني بالأمر، فأجبته: "أوكي، ولكنني أرغب في أن أعرف من هم الفنانون المشاركون قبل الموافقة. ولم يكن هناك طلب لأي مبالغ مادية على الإطلاق".
وتابع الحلاني: "عندما يتم توجيه دعوة لي لاستلام أي جائزة، يجب أن أعرف من هم الفنانون الذين سيستلمون جوائز مثلي، لأنني لا أقبل بأن يكون معي ناس صغار وأولاد. موضوع الأسماء يهمني كثيراً، وعندما استلم جائزة من أي جهة، يجب أن يكون المكرمون معي يستحقون التكريم، وإلا فإنني سوف أشعر بأنني لست في مكاني الصحيح. ولذلك حرصت على معرفة أسماء النجوم الذين نالوا جوائز، وعندما أخبروني بالأسماء، وعرفت أنه سيتمّ تكريم ماجد المهندس وأحلام وغيرهما من النجوم، قبلت وقلت له: إذا هيك المستوى إلي الشرف".
وتابع الحلاني: " يومها لم أتذكر أنّ جمال فياض تحدث إليّ في هذا الموضوع، ولم أربط بين ما أخبرني به ماجد وبين ما قاله لي جمال بأن هناك جائزة مقابل مبلغ مادي وأنني رفضت الأمر، ولو أنك لم تتحدثي معي اليوم، ولم ترسلي لي نسخة من المقال لما كنت تذكرت. وما كتبه بأنني قلت له أرفض الجوائز مقابل أي مبالغ مادية يؤكد صحة ما أقوله".
كذلك أكد الحلاني: "لست أنا من نشر خبر الفوز بالجائزة، بل القيمون عليها هم الذين أرسلوا الصورة (الصورة المرفقة) التي تشير إلى فوزي بجائزة "بيغ ابل أوورد"، ونحن أجرينا "share" على صفحاتي على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي من تصميمهم، ومثلها طرحوا صوراً لكل النجوم الذين فازوا بجوائز عن فئات مختلفة".
وأضاف الحلاني: "أنا لا أشك بجمال فياض على الإطلاق". وعما إذا كان قد زعل منه: "بل استغربت ما كتبه في نهاية المقال، عندما تحدث عن احتمالين: أحدهما أنني قد أكون دفعت المال لقاء الجائزة، لغيره، وليس له، لكونه صحافياً. وهنا أحب أن أؤكد: "أقسم بالله، وحياة أولادي. هذا الموضوع ( دفع المال) لم يحصل على الإطلاق".
وعن موعد استلام الجائزة، ردّ الحلاني: "كان من المفترض أن يقام الحفل خلال الشهر الماضي في دبي. لكننا ما لبثنا أن تبلغنا أنه تم إرجاؤه. لكنني أعتبر أنني استلمتها، سواء أقاموا أو لم يقيموا حفلاً. وفي حال قرروا وأعلنوا عن موعد آخر للحفل فسوف أكون من الحاضرين. مثلاً: عندما استلمت هذه السنة جائزة الموريكس دور، كان يفترض أن استلمها العام الماضي، ولكنني لم أتمكن من الحضور في العام الماضي. ليس مهماً أن أحمل الجائزة، بل أن يتم تقديري من قبل أشخاص يقيّمون المبدعين في العالم".

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق