التاريخ: الموافق السبت 21/09/2019 الساعة: 19:40 بتوقيت القدس
“أبو الليل” يرفض عمليات الفصل التعسفية لمجرد اظهر حرصهم على الحركة
23/10/2016 [ 19:58 ]
تاريخ اضافة الخبر:
جمال أبو الليل

القدس المحتلة - نبأ

أعلن الأسير جمال أبو الليل، عضو المجلس الثوري، لحركة فتح، اليوم الأحد، من داخل سجون الاحتلال، عن تضامنه مع المناضل القائد الفتحاوي، النائب جهاد طملية، ضد الإجراء الظالم والتعسفي الذي اتخذ بحقه.

وأعرب الاسير جمال في بيان وصل وكالة "نبأ" نسخة منه، عن استهجانه واستنكاره الكبير من قيام اجهزة السبطى الأمنيه بالتجرؤ على حركة فتح حين اقدمت على منع اجتماع لكوادر وقيادات الحركة في مخيم الأمعري والذي كان هدفه نقاش الاوضاع الداخلية للحركة والدعوة الى وحدتها لما في ذلك من حاجة وطنية.

ووجه عضو المجلس الثوري، دعوته الى اجتماع فوري لكافة أطر الحركة وكوادرها الغيورين والمناضلين لكسر الصمت والتعبير عن رفض هذا التجرؤ على حركتنا، ورفض سياسات الفصل التعسفية لتلك النخب المناضلة من قيادات حركتنا والتي شهدت لها ساحات المواجهة مع الاحتلال، وذلك لمجرد اظهارهم حرصهم وقلقهم على أوضاع الحركة المتردية.

وأضاف أبو الليل في بيانه، "والتي كان أخرها فصل المناضل الكبير الاخ جهاد طمليه وتجريد الأخ المناضل رأفت عليان من مهمته كناطق رسمي لاسم حركة فتح داخل القدس وحرمانه من حقه في عضوية المؤتمر السابع، وذلك لمجرد تعبيره عن رأي الأغلبية الفتحاوية اتجاه وحدة الحركة وانجاز المصالحة الفتحاوية الداخلية".

ودعا "جمال"، الأطر الحركية وخاصة المجلس الثوري للوقوف عند مسؤولياتها وحماية الحركة ونظامها الأساسي والوقوف أمام مثل هذه الاجراءات الغير قانونية والتي من شأنها تدمير الحركة ومشروعنا الوطني، حسبما جاء في البيان.

واعتبر عضو المجلس الثوري، أن مثل هذه القرارات الظالمة والغير نظاميه تهدف لاستبعاد تيار مناضل وفاعل داخل الحركة عن المؤتمر السابع، وبذلك تكون مخرجات المؤتمر قد حددت مسبقا، داعياً الى اجتماع للجنة المركزية بمشاركة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، والنائب بالمجلس التشريعي، القيادي محمد دحلان والقيادات التاريخية للحركة لمناقشة اوضاع الحركة والاتفاق على مصالحة داخلية للأبد. وأختتم الأسير جمال بيانه قائلاً:" أنها لثورة حتى النصر".

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق