التاريخ: الموافق الجمعة 20/09/2019 الساعة: 22:24 بتوقيت القدس
طمليه:قرار فصلى تصفية حساب و لا يساوي الحبر الذي كتب به
23/10/2016 [ 22:55 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله- نبأ

قال النائب في المجلس التشريعي والقيادي في حركة فتح جهاد طمليه، إن قرار فصله وطرده من حركة فتح يعبر عن حالة حقد مبيته لتصفية حسابات شخصية قديمة يعرفها الجميع.

وعقب طمليه على قرار فصله من حركة فتح في بيان له مساء الأحد على صفحته على "فيسبوك" بقوله: "القرار بالنسبة لي وكأنه لم يكن وهو لا يساوي الحبر الذي كتب به، وهو تعبير حقيقي عن سياسة تكميم الأفواه وسياسة الإقصاء التي تمارسها بعض القيادات المتنفذة داخل الحركة".

واستهل طمليه في رده على قرار الفصل: "من يعتقد بأنه بجرة قلم ممكن أن يشطبني من حركة فتح وشطب تاريخي النضالي والوطني والتنظيمي يكون واهم". 

وأكد القيادي أن القرار غير نظامي وغير قانوني ولا يستند لأي مستند قانوني ويتعارض مع النظام الأساسي للحركة، حيث لا يوجد بالنظام الداخلي أي عقوبة اسمها الطرد، وهذا مصطلح دخيل وغير موجود بقاموس الحركة ويتعارض مع المادة ( ٩٧ ) من باب العقوبات والتي تتحدث عن سلسلة عقوبات تبدأ باللوم .. والتنبيه .. والإنذار .. وتخفيض الرتبة التنظيمية والفصل".

وتابع: "انتمائي للحركة لم يأت بقرار من أحد، ولم يكن نتاج تعبئة طلب لانضمامي لفتح .. فانتمائي جاء بشكل فطري ولأيماني المطلق بفتح الفكرة .. فتح الطلقة الأولى فتح أبو عمار .. وأبو جهاد .. وأبو إياد".

واختتم طمليه حديثه: "لذلك قد يفصلني البعض من شركته أو مزرعته الخاصة، ولكن من فتح لا يستطيع أيا كان أن يخرجني من حركه ترعرعنا ونشأنا وناضلنا وقدمنا زهرة شبابنا في صفوفها".

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق