التاريخ: الموافق الجمعة 20/09/2019 الساعة: 22:43 بتوقيت القدس
لقاءات امريكية - كورية شمالية في ماليزيا
24/10/2016 [ 12:07 ]
تاريخ اضافة الخبر:

نبأ-وكالات

 التقى دبلوماسيون أمريكيون سابقون بعيدا عن الأنظار بمسؤولين كبار من كوريا الشمالية في عطلة نهاية الأسبوع الماضي في ماليزيا، في وقت تسعى الأسرة الدولية لزيادة عزلة بيونغ يانغ بسبب برنامجها النووي والبالستي.

وتندرج هذه اللقاءات التي استمرت يومين في كوالالمبور في إطار اتصالات غير رسمية تعرف باسم "المسار 2"،  وفي غياب أي اتصال رسمي بين واشنطن وبيونغ يانغ، فإن هذا النوع من اللقاءات يتابع باهتمام كبير. 

وقطعت كوريا الشمالية قناة الاتصال الدبلوماسي الوحيدة التي كانت لا تزال قائمة مع الولايات المتحدة، ردا على العقوبات التي فرضتها واشنطن على زعيمها كيم جونغ اون. وكانت "قناة نيويورك" تلك تسمح باجراء اتصالات بين الأمريكيين وأعضاء بعثة كوريا الشمالية في مقر الأمم المتحدة. 

وضم الوفد الأمريكي في العاصمة الماليزية روبرت غالوتشي رئيس وفد المفاوضين الأمريكيين الذين توصلوا في 1994 إلى اتفاق قضى بتجميد بيونغ يانغ برنامجها للأسلحة النووية. أما الوفد الكوري الشمالي فضم مساعد وزير الخارجية هان سونغ ريول المساعد السابق للسفير لدى الأمم المتحدة.

 وبدأت هذه اللقاءات بعيد اجراء كوريا الشمالية تجربة لصاروخ "موسودان" المتوسط المدى، وكانت ثاني تجربة في أقل من أسبوع. وقال ليون سيغال الجامعي المتخصص في الكوريتين الذي حضر المباحثات، إن موضوع البرنامج النووي الكوري الشمالي هيمن على الاجتماعات. وأوضح لوكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية أن بيونغ يانغ أكدت على وجوب إبرام اتفاقية سلام مع واشنطن قبل اتخاذ أي قرار بشان برنامج أسلحتها. لكن الطرف الأمريكي رد من جانبه أن على كوريا الشمالية وقف برنامجها النووي قبل ذلك. 

وأوقفت واشنطن في عهد الرئيس باراك أوباما الحوار الرسمي مع كوريا الشمالية، وتسري تكهنات كثيرة بشأن موقف الرئيس الأمريكي المقبل في هذا الموضوع. ويشير منتقدو السياسة الحالية إلى أن العقوبات ووقف الحوار لم يمنعا الشمال من تسريع السباق لامتلاك أسلحة يمكنها تهديد القارة الأمريكية. 

ويبحث مجلس الأمن الدولي حاليا عقوبات جديدة يمكن أن يفرضها على كوريا الشمالية بعد تجربتها النووية الخامسة في 9 أيلول/سبتمبر. 

وتجري محادثات "المسار 2" بصورة متقطعة منذ سنوات في مواقع مثل سنغافورة وبكين.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق