التاريخ: الموافق الاحد 22/09/2019 الساعة: 03:42 بتوقيت القدس
خالد: هؤلاء ليسوا جيران سيد نتنياهو، بل مستوطنون غزاة وغاصبون
24/10/2016 [ 22:38 ]
تاريخ اضافة الخبر:
تيسير خالد

نابلس - نبأ

علق تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على موقعي التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر) على ما نشره رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على موقعه الخاص على (فيسبوك) بشأن زيارة عدد من مخاتير بيت لحم والخليل لمستوطنة افرات لتقديم التهنئة بعيد العرش اليهودي قائلا :
كتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم أمس الاحد على موقعه الخاص على فيسبوك يقول : قبل عدة ايام حضرت مجموعة من الفلسطينيين لتقديم التهاني لجيرانهم اليهود في مستوطنة "افرات" (المقامة على اراضي المواطنين الفلسطينيين جنوب بيت لحم) بمناسبة عيد العرش، وجلسوا في العريشة الخاصة برئيس مجلس افرات عودد رفيف وتم استقبالهم ببالغ الاحترام وفقا للتقاليد وهؤلاء الاشخاص لم يسببوا الاذى لاي احد، لكن حين عادوا الى منازلهم تم اعتقال اربعة منهم على يد السلطة الفلسطينية" داعيا منظمات حقوق الانسان الى التدخل.

وأضاف خالد: بالنسبة لنتنياهو تحول سكان أفرات الى جيران طيبين يستقبلون ضيوفهم ببالغ الاحترام ووفقا للتقاليد، ولكنه تجاهل أن هؤلاء المستوطنون في افرات ليسوا بالجيران، بقدر ما هم مستوطنون غزاة ومعتدون وغاصبون، وإذا كان هناك من عمل جيد تقوم به السلطة فهو عدم التوقف عند اعتقال اربعة فقط من الذين قدموا التهنئة بكل الذل والمهانة للجيران المستوطنين الغزاة، بل اعتقال جميع الذين شاركوا في الزيارة، وعددهم يتجاوز الـ 100 من المخاتير ومن في حكمهم ومحاسبتهم على الأذى الذي تسببوا به لأصحاب الأراضي التي صادرتها حكومات اسرائيل من المواطنين الفلسطينيين وبنت عليه مستوطنة افرات وغيرها من مستوطنات غوش عتصيون، التي تخطط اسرائيل لتوسيعها بمزيد من مصادرة الاراضي الفلسطينية لتستوعب خلال عقد فقط نحو نصف مليون مستوطن، بكل ما يترتب على ذلك من تغييرات ديمغرافية تحول السكان الأصليين الى أقلية في محيط الجيران الغزاة المفروضين عليهم بقوة الاحتلال.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق