التاريخ: الموافق السبت 21/09/2019 الساعة: 07:23 بتوقيت القدس
عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية
الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد محمد أحمد عراب / لواء ركن عرابي كلوب
26/10/2016 [ 10:10 ]
تاريخ اضافة الخبر:
عرابي كلوب

منذ عام مضى امتدت يد الغدر والإرهاب والخيانة في جريمة اغتيال نكراء للرفيق المناضل والوطني/ محمد أحمد عراب، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مخيم اليرموك بدمشق يوم الثلاثاء الموافق 27/10/2015م، ظناً من أعداء الوطن والشعب أنهم يضعفون بذلك الاغتيال صمود شعبنا وثباته، ولكنهم خسئوا، فاليرموك سيبقى قلعة الصمود والمقاومة ورمز لحق العودة إلى الديار التي شرد منها شعبنا قصراً.
ولد الشهيد/ محمد أحمد عراب في مخيم اليرموك أحد ضواحي دمشق عام 1966م، والتحق مبكراً منذ مطلع شبابه في منظمة الشبيبة الديمقراطية الفلسطينية.
انتقل الرفيق/ محمد عراب إلى القوات المسلحة الثورية للجبهة في لبنان، وشارك في معارك الدفاع عن لبنان والمخيمات والثورة ضد الأعمال العدوانية الإسرائيلية.
تقلد عدة مسؤوليات في القوات المسلحة ورقي إلى قائد وحدة عسكرية وعضواً في القيادة العسكرية.
انتقل للنضال في مخيمات سوريا في صفوف الجبهة وتولى مسؤوليات عدة في منظماتها الديمقراطية، كان آخرها تولي مسؤولية قيادة الجبهة في مخيم اليرموك.
بقي الرفيق/ محمد عراب (أبو أحمد هواري) في مخيم اليرموك طوال فترة الأزمة السورية، وأختاره زملاؤه ورفاقه في النضال لمنصب أمين سر الهيئة الأهلية الوطنية للمخيم المشرفة على إدارة شؤون المخيم ومعالجة قضاياه، وحل مشاكل سكانه الغذائية والصحية والتعليمية والأمنية.
جسد المثال المشرف للمناضل المتفاني في خدمة شعبه وقضيته الوطنية، وعرفته مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ولبنان مناضلاً صلباً، حيث حمل قضية شعبه ووطنه، وتقدم للصفوف الأولى دون انحناء أمام المصاعب وفي سبيل العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
لقد كان الرفيق/ أبو أحمد هواري قائداً مناضلاً، قدم حياته كلها في الكفاح والنضال الفلسطيني مدافعاً عن أبناء شعبه في مواجهة قوى الشر، حيث كان مثالاً للقائد الحقيقي من أبناء الجبهة الديمقراطية في حاضرها ومستقبلها.
في ظلام يوم الثلاثاء الموافق 27/10/2015م امتدت إليه يد الغدر والإرهاب في جريمة اغتيال نكرة أقدمت عليها قوى معادية للشعب الفلسطيني وقضيته أثناء أدائه مهامه الوطنية والإنسانية في المخيم المنكوب قرب دمشق.
هذا وقد أصدر المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بياناً نعي فيه إلى الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات وعموم مخيمات اللاجئين الرفيق المناضل/ محمد عراب (أبو أحمد هواري) عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية ومسؤولها في مخيم اليرموك، وأمين سر الهيئة الأهلية الوطنية في المخيم والقائد الوطني المشهود له بنضالاته وتضحياته من أجل شعبه وقضيته وحقوقه الوطنية والمشروعة، وأدان المكتب السياسي للجبهة الجريمة النكراء التي أرتكبها أعداء الشعب الفلسطيني وأعداء قضيته وحقوقه الوطنية.
لقد حظي الشهيد/ محمد عراب باحترام الأطر والمؤسسات والفعاليات الناشطة في مخيم اليرموك من أبناء المخيم جميعاً الذين عرفوه على مدى حياته في المخيم وخاصة خلال أزمته الأخيرة في مقدمة الصفوف يرفع راية فلسطين وراية صمود أهله اللاجئين.
هذا وقد أقامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بيت عزاء للشهيد القائد/ محمد عراب في مدينة غزة يوم الخميس الموافق 29/10/2015م بمقر الهلال الأحمر الفلسطيني، حيث أم بيت العزاء كافة قيادات العمل الوطني الفلسطيني والإسلامي في حفل وطني واسع بحضور عدد كبير من الجمهور.
كذلك أقامت الجبهة الديمقراطية مراسم عزاء للشهيد القائد في مدينة البيرة بقاعة بلقيس التابعة لجمعية الاتحاد النسائي حيث كان في استقبال المعزيين نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية النائب/ قيس عبد الكريم (أبو ليلى)، وعدد من أعضاء المكتب الساسي واللجنة المركزية وكوادر الجبهة، وأم مجلس العزاء عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية لـ (م.ت.ف) ووفود تمثل القوى والفصائل الوطنية وأعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني والوزارات وهيئات العمل الوطني ورؤساء وأعضاء المجالس البلدية والقروية والنقابات العمالية والمهنية ومنظمات المجتمع المدني وعدد من وجهاء محافظة رام الله والبيرة.
وأشاد عدد من المتحدثين بالدور الوطني البارز الذي لعبه الشهيد/ ابو أحمد هواري، مستنكرين الجريمة التي ارتكبتها قوى الغدر والخيانة.
رحم الله الشهيد/ محمد أحمد عراب واسكنه فسيح جناته.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق