التاريخ: الموافق الاحد 22/09/2019 الساعة: 03:58 بتوقيت القدس
أبو مهادي: الرئيس عباس يخضع لإبتزاز إسرائيل ويجعل من مجرمي حربها أبطال
26/10/2016 [ 17:04 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة - نبأ

اعتبر الكاتب والناشط السياسي محمد أبو مهادي، أنه ليس من الضروري أن يكون الشخص الذي يهاجمه وزير الحرب الإسرائيلي افيغادور ليبرمان، مناضلًا – في إشارة منه إلى رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس «أبو مازن».

وقال أبو مهادي، في تدوينة له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، اليوم الأربعاء: "إذا ليبرمان هاجم عباس، يعني عباس مناضل لازم الناس تهتف بإسمه!.. طيب، ليبرمان هاجم كل الناس، بما فيهم نتياهو وليفني والحركات الدينية في إسرائيل.. نعلق صورهم جنب عباس؟.. وهاجم معظم الفصائل الفلسطينية، حماس وفتح والجهاد، كما هاجم مصر واراد أن يقصف السد العالي.. لكنه غير مسؤول عن حصار الامعري وبلاطة وجنين، لم يقطع الرواتب ويفصل المناضلين ويقصي آخرين".

وأضاف أبو مهادي في تدوينته التي جاءت بعنوان"فنون التضليل": «ليبرمان لم يستنجد بقطر وتركيا لمواجهة خصومه السياسيين، ولا يمنح او ينزع عن أحد حسن السيرة والسلوك".

وأختتم أبو مهادي تدوينته قائلًا: "بالمنطق السياسي، لم تعرف إسرائيل افضل من محمود عباس رئيسًا للشعب الفلسطيني، خرّب المجتمع والنظام السياسي الفلسطيني، والعلاقات بين الاصدقاء ورفاق الدرب، أباح الحرام وحلل الحرام، ويخضع لإبتزاز إسرائيل بشكل (مقدس) ويجعل من مجرمي حربها أبطال".

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق