التاريخ: الموافق الجمعة 20/09/2019 الساعة: 22:55 بتوقيت القدس
أبو حبل يصف اللجنه العليا لحركة فتح في غزة، "المناديب الصغار"
26/10/2016 [ 19:49 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة - نبأ

أكد القيادي في حركة فتح جمال أبو حبل، على أحقية كوادر وقيادات الحركة في مناقشة أوضاعهم الداخلية خصوصًا في ظل حالة الانشاق الواضحة داخل الحركة نتيجة السياسات القمعية والتعسفية التي يتبعها رئيس السلطة محمود عباس «أبو مازن»، مع أي صوت وطني معارض له.

وقال أبو حبل، في تدوينة عبر صفحته الشخصية على موقع «فيس بوك»، اليوم الأربعاء، تعليقًا على الأحداث التي تبعت اجتماع كوادر وقيادت حركة فتح في مخيم الأمعري، يوم السبت الماضي: "ليس محرما ولا ممنوعا على أي مجموعة من الأعضاء في حركة فتح اللقاء ومناقشة أوضاع الحركه التنظيميه والسياسيه ورفع كل الممارست السلبيه وآراء الاعضاء الحضور لقيادة الحركه كحق للاعضاء في ممارسة النقد، ومطالبة قيادة الحركه بالنظر فيما رفع لها والرد خلال فتره محددة".

وتابع: "وليس من حق قيادة الحركه منع أي حراك من شأنه أن يرفع من شأن الحركة ويصحح مسارها.. ولا يحق لقيادة الحركة أن تحرم الأعضاء من ممارسة دورهم الديموقراطي.. ولا يعطى الحق للقياده بتجاوز القانون والنظام والضرب بعرض الحائط كل ذلك".

وأردف أبو حبل: "ولا يحق للجنه المركزية أو رئيسها من طرد أو فصل أي من كوادر الحركه بعيدًا عن القانون والنظام، وإلا أصبحنا لا نفرق كثيرًا عن العصابات، فالقانون الذي أتى بكم إلى مواقعكم عليكم إحترامه ولا تنسوا بأنكم أقسمتم على العمل بالنظام والقانون، وإلا فقدتم مصداقيتكم وبالتالي لا شرعية لكم»، وتسائل قائلًا «هل فهم المطبلوم والمزمرون، أم أنها عنزه ولو طارت؟!".

كما حمل القيادي أبو حبل، اللجنه العليا لحركة فتح في غزة، ومن أسماهم بـ"المناديب الصغار"، في تدوينة أخرى، المسؤولية الكاملة عن قطع راتبه التقاعدي منذ 22 شهرًا.

وقال أبو حبل: "إخجلوا على انفسكم.. فأنا لست متسولا ولن أستجديكم لا أنتم ولا غيركم.. وإنني أعتبر أن راتبي مسروق من قبلكم لا أستثني منكم أحدا.. وستحاسبون عن فعلكم هذا".

وتجدر الإشارة إلى أن جمال أبو حبل، هو قيادي مناضل في حركة فتح، ومن القيادات التنظيمية الهامة في القطاع، وهو من سكان جباليا، وقضى أكثر من ربع قرن في سجون الاحتلال، وكان متقاعدًا من الوظيفة العامة، وأمر الرئيس محمود عباس بإعادته من التقاعد للوظيفة، قبل فصله.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق