التاريخ: الموافق الثلاثاء 22/09/2020 الساعة: 14:21 بتوقيت القدس
اسرائيل لم تتحمل الصفعات فسحبت سفيرها في اليونسكو
26/10/2016 [ 20:52 ]
تاريخ اضافة الخبر:
كرميل شاما هكوهين

القدس المحتلة - نبأ

استدعى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء الأربعاء، سفير اسرائيل في "اليونسكو"، كرميل شاما-هكوهين، للتشاور وذلك كخطوة احتجاجية على القرارات التي صوت عليها بجلسات منظمة الأمم المتحدة في الأسبوعين الأخيرين، والتي اعتبرها "قرارات مناهضة لإسرائيل ولاسامية"، وفقا لبعض أركان حكومته.

وجاء في بيان صادر عن مكتب نتنياهو: "‏على خلفية استمرار مسرح العبث في اليونسكو، قرر رئيس الوزراء نتنياهو، إعادة سفيرنا لدى المنظمة إلى إسرائيل من أجل إجراء مشاورات، كما سيتم النظر في اتخاذ خطوات أخرى حيال اليونسكو"

وصوتت 10 دول لصالح قرار لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة "اليونيسكو" الجديد، يرفض مصطلح "الهيكل المزعوم" على حائط "البراق" في مدينة القدس.

ويأتي هذا القرار بعد أسبوع من قرار مماثل صدر عن الـمجلس التنفيذي لليونيسكو بتاريخ 13 و 18 أكتوبر/ تشرين أول 2016، والذي أكد على آن المسجد الأقصى مكان عبادة خاص للمسلمين ولا علاقة دينية لليهود فيه.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق