التاريخ: الموافق الاربعاء 18/09/2019 الساعة: 14:16 بتوقيت القدس
جنرال إسرائيلي: توقعاتنا أن تندلع الحرب مع حماس بعد ثلاث سنوات
28/10/2016 [ 17:27 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القدس المحتلة - نبأ

توقع قائد القوات البرية في جيش الاحتلال الإسرائيلي الجنرال "كوبي باراك" أن تندلع الحرب المقبلة خلال ثلاث سنوات، وأن الحال في الشرق الأوسط قد يشتعل في أي لحظة.

وقال باراك في حديث لموقع "واللا" العبري حول ميدان القتال المستقبلي والحرب مع حماس: "قد يحدث ذلك غداً، وقد يحدث ذلك بعد (3) سنوات، اليوم لا نرى حافزيه لمعركة قادمة من جهة حماس لكن كما رأينا في الأسابيع الأخيرة، صاروخ من منظمة صغيرة مع قتلى أو على مبنى سكني أو على روضة أطفال قد يغير الاتجاه بالكامل، هذا هو الحال في الشرق الأوسط ، قد يشتعل في أي لحظة".

وتابع: "لذلك يجب أن نكون جاهزين و أن نعلم أن هناك نافذة فرص و أن نعمل لمواجهة أي تغيرات.

أنفاق حماس

أما فيما يخص تقرير حرب "العصف المأكول" و التحدي الذي يكمن في أنفاق المقاومة أوضح باراك بأن جيش الاحتلال خصص جزء كبير من الميزانية في السنتين الأخيرتين لمعالجة الأنفاق على حساب باقي القطاعات على حساب الوسائل القتالية، "اليوم لا يوجد تكنولوجيا تم إنتاجها إلا وقد استخدمناها في الميدان اليوم نعمل على إقامة جدار تحت الأرض لمحاربة الأنفاق".

وأكد أن الجيش اتخذ معطف دفاعي لمواجهة خطر الأنفاق من حيث جمع المعلومات، وتواجد القوات بمعنى حاجز جسدي وليس فقط حائط خرساني، لافتاً إلى أن الحل الأنجع الموجود اليوم هو الحائط.على حد قوله.

وأشار إلى أن وحدة الكوماندوز أنهت في الفترة الأخيرة التدريب على التعامل مع الأنفاق.

دمج الروبوتات

و قال حول دمج الروبوتات في الحرب القادمة "ستكون الروبوتات حرس أمامي متقدم على القوات مثل التراكتور، و دبابة "نامير" و دبابات تتقدم في محاور غير مأهولة ترافقها طائرات خفيفة تزودها بالمعلومات، تقف على المداخل للهدف و بعدها تستقدم القوات و تفككها لكن يمكن عمل ذلك بالروبوتات".

و أضاف حول دور وحدة الكوماندوز في المواجهة القادمة أنه سيكون للواء الكوماندوز عدة وظائف، "فهي قوة تعمل في العمق و تكون هي أولاً و قبل الوقت المطلوب، لأنها وحدة كوماندوز نوعية في حال الانتقال من الوضع الطبيعي لحال الطوارئ، ومطلوب منها أن تنطلق بسرعة إذا طلب منها الدخول".

تطوير الدبابات

وقال باراك إن دبابة "ميركافاة 4" هي دبابة المواجهة الحالية و المستقبلية للعقدين القادمين، و"اليوم نحن نفكر بدبابة أفضل للحرب القادمة نطمح بأن يكون طاقمها أقل، و سهلة الصيانة و أكثر تأثيراً، تحتوي على محطة اتصال و أجهزة استشعار تستطيع أن تشخص ما يحتاجه الميدان أوتوماتيكياً نحن الآن نصمم "مخطط" هذه الدبابة التي ستكون أخف وزناً،  وتستخدم مدفع ليزر لأنه أرخص و يحدث أضرار أقل في محيط الاستهداف هذه التكنولوجيا ليست قائمة إلى الآن وقد توجد لمديات قصيرة".

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق