التاريخ: الموافق الجمعة 18/10/2019 الساعة: 08:36 بتوقيت القدس
خطر على الأمن الفلسطيني
أبو زايدة:اقتحامات الأمن لمخيمات الضفة مشهد غريب غير مقبول
30/10/2016 [ 00:31 ]
تاريخ اضافة الخبر:

متابعة نبأ- فراس الأحمد

وصف عضو المجلس الثوري لحركة فتح د.سفيان أبو زايدة، مشاهد اقتحامات قوى الأمن للمخيمات بالضفة الغربية،  بأنها غريبة و غير مقبولة.

وأفاد مراسل وكالة " نبأ " ، أن أقوال أبو زايدة جاءت الليلة، خلال لقاء له عبر قناة الجزيرة ، في برنامج ما وراء الخبر، متحدثا به عن تداعيات اشتباكات مخيم بلاطة على المشهد الفلسطيني.

وأوضح أبو زايدة، أن الصورة التي تنقل أن آلاف من الجنود الفلسطينيين من لحم و دم، وربما الآلاف منهم من يعيشون في هذا المخيم وعائلاتهم يعيشون فيه، يقتحمون مخيم بلاطة وقبلها الأمعرى وقبل ذلك في قلنديا ، الصورة في المخيم عامل يسيء أو يضر ويشكل خطر على الأمن الفلسطيني  وعلى المشروع الفلسطيني وهي صورة غير مقبولة.

وتابع قائلا :" يجب أن نذكر المشاهد الكريم انه قبل أيام دخل الجيش الإسرائيلي بنفس الصورة و نفس الوجه ودخلوا لبيت أحد المواطنين وأبلغوه أن هذا البيت سيهدم آو هدم ، وتخيل أن المخيمات الفلسطينية تكون في حالة إما أن تقتحمها قوات الاحتلال  و تعتقل من تعتقل أو تهدم بيته أو تقتحمها القوات الفلسطينية تحت أى عنوان كان، هذا مشهد غريب غير مقبول.

وأوضح أبو زايدة خلال حديثه، أن هناك خلط مقصود وهو ذكي لا ينطلي على أبناء الشعب الفلسطيني، الخلط ما بين هو جنائي و غير ذلك، وأوضح أن هناك شخص مطلوب على جريمة أمنية، فلا أحد من أبناء الشعب الفلسطيني أو كوادر فتح ممكن أن يشكل له غطاء و بين أن تعتقل كادر فلسطيني فتحاوي ، لأنه يطالب بوحدة حركة فتح، أو تحاول أن تمنع بالقوة وتريد أن تقتحم المخيم كما حدث بالأمعري، لأنه مجموعة من كادر فتح تداعت وقالت أننا مع وحدة فتح ومع الحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني و ندعم أي جهد عربي لتوحيد حركة فتح.

 

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق