التاريخ: الموافق الجمعة 18/10/2019 الساعة: 09:22 بتوقيت القدس
صور،، العالقين في معبر رفح ذل ومعاناة
19/05/2013 [ 14:05 ]
تاريخ اضافة الخبر:
صور،، العالقين في معبر رفح ذل ومعاناة

غزة- خاص نبأ

اهانات وذل ،، صراخ أطفال وبكاء نساء،، شيوخ كبار لا يقدرون على الحركة،، رجال امن منتشرون في كل مكان،، ازدحام ونداءات ،، تلك كانت صورة مصغرة لحال الفلسطينيين العالقين في معبر رفح منذ يومين.

المواطن جمال ( 40 عاما)، وهو عائد إلى قطاع غزة، بعد رحالة شاقة من السفر، لم يكن ليتوقع انه  سيجد نفسه في هذا العذاب بعد أن كان يمني النفس بتقبيل يدي والديه ورؤية أطفاله..

جمال وخلال اتصال هاتفي بوكالة " نبأ "، قال :" الوضع هنا صعب جدا،، لا نعرف ما الذنب الذي اقترفناه لنقع ضحية في صراع "لا ناقة ولا جمل لنا به " ، ما يحدث هو شأن مصري داخلي،، ونحن مواطنون نعبر الطريق عائدين لغزة".

وطالب جمال من الحكومة المصرية أن تعمل كل ما بوسعها من اجل الضغط على من يغلقون المعبر لكي يسمح بعودة الفلسطينيين، خاصة أن هناك مرضي وكبار في السن وأطفال ونساء، ومنهم من قام بعمل" عمليات جراحية" ولا يقدر على المكوث مده طويلة دون رعاية.

يذكر أن أزمة العالقين الفلسطينيين تتفاقم نتيجة رفض الجنود المعتصمين أمام بوابة المعبر دخولهم وخروجهم من وإلى قطاع غزة لحين الإفراج عن 6 زملاء لهم اختطفتهم عناصر مجهولة بسيناء.

و يشار أن عدد كبير من العالقين يجلسون أمام بوابة المعبر من بينهم أصحاب حالات إنسانية، فيما تكبد عدد منهم نفقات المبيت فى الفنادق وغادروا ساحة المعبر إلى العريش فى حين لا يزال ينتظر عدد كبير منهم أمام المعبر، حيث تقوم السيدات بالمبيت فى مسجد أمام المعبر.

من جهتها قالت وزارة الداخلية في حكومة غزة أنه لا جديد بخصوص فتح معبر رفح اليوم الأحد بعد اغلاقة من قبل الجانب المصري منذ أمس.

وكانت جهات فلسطينية طالبت الحكومة المصرية بإفتتاح معبر رفح أمام الفلسطينيين خاصة بعد تكدس أعداد كبيرة من المغادرين والقادمين إلى غزة .

وقال غازي حمد، وكيل وزارة الخارجية في حكومة قطاع غزة إن "اتصالات حكومته مستمرة مع المسؤولين المصريين لفتح معبر رفح البري على الحدود المصرية الفلسطينية"، محذراً من أن استمرار إغلاق المعبر سيهدد بكارثة إنسانية يتأثر بها عشرات المرضى الذين ينتظرون السفر للعلاج في الخارج.

وفى السياق ذاته ،قرر اللواء سيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء ، اليوم الأحد، نقل الفلسطينيين العالقين أمام معبر رفح البري من الجانب المصري إلى المدينة الشبابية الدولية بالعريش لحين إعادة فتح المعبر وحل أزمة الجنود المختطفين بسيناء.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق