التاريخ: الموافق الجمعة 18/10/2019 الساعة: 08:48 بتوقيت القدس
فصائل فلسطينية عبر نبأ تشيد بالجيش المصري في انهاء ازمة المخطوفين
فتح معبر رفح بعد انتهاء الأزمة
22/05/2013 [ 13:17 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة - نبأ

خمسة أيام مرت على اختطاف الجنود المصريين في شمال سيناء و اغلاق لمعبر رفح الفاصل بين مصر و قطاع غزة انتهت بتحرير الجنود سلميا دون أي عنف يذكر و فتح معبر رفح و انهاء مشكلة العالقين على جانبي المعبر .

هذه الأزمة سببت ردود فعل متقاربة من الفصائل الفلسطينية و التي رصدتها وكالة  "نبأ " وهنأت الجناب المصري قيادة و شعبا على انتهاء هذه الأزمة و أشادت الفصائل بدور الجيش المصري في العمل على انهائها .

حيث عبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ،  اليوم الأربعاء، عن ارتياحها لانتهاء أزمة الجنود المختطفين في مصر دون اللجوء إلى إراقة الدماء.

وقال المتحدث باسم الحركة داود شهاب في تصريح له صباح اليوم : "نحمد الله تعالى ثم نهنئ الأشقاء المصريين على سلامة الجنود المصريين وعودتهم إلى أحضان شعبهم وذويهم".

من جانبها هنأت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين القيادة المصرية والقوات المسلحة والشعب المصري بالإفراج عن الجنود المصريين المختطفين منذ عدة أيام في سيناء.

كما أشادت الجبهة الديمقراطية بدور القيادة المصرية والقوات المسلحة في الافراج عن الجنود وأفراد الشرطة المصرية وبسط الأمن وتثبيت السيادة المصرية في سيناء.

وتؤكد الجبهة على عمق العلاقات الفلسطينية المصرية ومتانتها، وأن أمن واستقرار مصر هو استقرار فلسطين باعتبارها صمام الامان لقطاع غزة والراعي للمصالحة الوطنية الفلسطينية.

و على الصعيد ذاته تقدمت لجان المقاومة في فلسطين وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين بالتحية  والتهنئة الحارة إلى الشعب المصري الشقيق وقيادته السياسية وقواته المسلحة الباسلة والى أهالي الجنود المختطفين بمناسبة تحرير الجنود المختطفين وعودتهم سالمين إلى أهلهم وشعبهم.

وقالت لجان المقاومة إن نجاح القيادة المصرية في إنهاء أزمة الجنود المصريين المختطفين وتحريرهم قد أثلج صدور أبناء شعبنا الفلسطيني الذي وقف طوال الأزمة بقلوبهم ودعائهم إلى جانب عائلات الجنود المصريين في محنتهم .

كما حذرت لجان المقاومة من محاولات البعض زرع بذور الفتنة بين الشعبين المصري والفلسطيني

و دعت أيضا حركة المجاهدين الى تحييد معبر رفح البري عما يجري على الساحة من مستجدات لما يشكل إغلاقه من أزمات إنسانية للشعب الفلسطيني في غزة الذي يعتبر منفذه الوحيد الى العالم الخارجي .

و قالت المجاهدين أن " الامن المصري هو جزء مهم من الامن العربي بل نعتبره مطلب وطني فلسطيني بالدرجة الاولى ."

وهنأت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على لسان الناطق باسمها سامي أبو زهري الشعب والقيادة المصرية بتحرير الجنود المصريين السبعة المختطفين،  واعتبرت ذلك إنجازا للجيش المصري وتثبيتـا للسيادة المصرية في سيناء.

كما هنأ النائب م.إسماعيل الأشقر نائب رئيس كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي القيادة المصرية وعلى رأسها الرئيس محمد مرسى والقوات المسلحة المصرية والشعب المصري بتحرير الجنود المصريين المختطفين في سيناء.

جاء ذلك خلال اتصالين هاتفيين أجراهما النائب الأشقر صباح اليوم بالسفير المصري ياسر عثمان وباللواء نادر الأعصر أحد قيادات المخابرات المصرية ، وأشاد بحكمة القيادة المصرية في التعامل مع هذه القضية ، وأكد أن الجيش المصري هو جيش أمة باستطاعته تحرير جنوده دون أن يمسهم سوء أفرح قلوب الفلسطينيين .

من جهته شكر السفير عثمان النائب الأشقر على تهنئته واتصاله، وجدد تأكيده على عمق العلاقة الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق